كشفت أمواج، العلامة البارزة عالمياً في صناعة العطور الفاخرة، عن تعيين ماركو بارسيلا في منصب الرئيس التنفيذي لتسرد بذلك سطراً جديداً في مسيرة نجاحاتها ولتصل بمنتجاتها المتفردّة إلى قاعدة أوسع من العملاء من مختلف الفئات. ومدفوعاً بخبراته الكبيرة التي استمرت على مدار عقودٍ من الزمن في صناعة العطور ومستحضرات التجميل، سيقود مارسيلا دفة تطوير أمواج عبر مواكبة أحدث التطورات العالمية في القطاع بالشكل الذي يضمن تحقيق طموحات العملاء ويُثريهم بتجربة ذات ملامح جديدة كلياً من هذه العلامة التجارية المرموقة.

وتعليقاً على ذلك، قال ماركو بارسيلا: “خلال سنوات عملي الطويلة في القطاع، وطالما شكلت أمواج ’أحد أجمل أسرار عالم العطور‘ حيث استطاعت أن تحتل مكانها ضمن أبرز وأشهر صُناع العطور في العالم. وبالنسبة لي، فإن أمواج ليست مجرد علامة تجارية، فهي مثالاً حقيقياً للإبداع والإتقان وجوهرة ضمن كل ما هو نادر واستثنائي”. وأضاف: “أتطلع إلى بدء فصل جديد في تاريخ هذه العلامة وتقديم تجربة عصرية تغمر مشاعر وأحساسيس عملائنا وتؤسس روابط جديدة يعتزون بها.” مؤكداً على أهمية الوصول إلى جيل جديد من عشاق العطور ممن يبحثون عن كل ما يعكس شخصياتهم بشكل أفضل.

وحول مهمته لبث روح جديدة في الشركة، قام بارسيلا بإعادة تنظيم كاملة لأعمال أمواج، معلقاً: “أؤمن بوجود أكثر من مدير فني واحد لقيادة الابتكار، وأطمح إلى ضم نخبة من الفنانين من ذوي الشخصيات الإبداعية للعمل بتناغم وانسجام تحت إشراف رئيس تجربة العملاء وهو المنصب الذي استحدثناه مؤخراً. وسيشمل فريقنا مجموعة من خبراء العطور والمحررين والمصممين وفناني المؤثرات الصوتية والبصرية وغيرهم من العقول المبتكرة وسنمحنهم حرية كاملة للتعرف على سُبل تفاعل وتواصل جديدة مع عملائنا بالشكل الذي يجعل منهم صوتاً لعلامتنا التجارية. فهدفنا هو عيش تجربة عملائنا في كل يوم؛ وأثق بأن ثمار ذلك ستظهر جلياً وبشكل غير مسبوق خلال إعادة تصور الأسلوب الذي نتبعه في صناعة عطورنا وكيفية نشرها وشرائها وحتى مرحلة الاستمتاع بنفحاتها الغنيّة”.

وقبل انضمامه إلى أمواج، شغل ماركو بارسيلا منصب نائب الرئيس التنفيذي لقسم العلامات التجارية الفاخرة بشركة هافاس حيث حقق نجاحات كبيرة في إيجاد محتوى مبتكر يواكب تطلعات الجيل الجديد من عشاق ومحبي العطور. كما عمل أيضاً في منصب المدير العام ونائب رئيس العلامات التجارية بقطاع العطور ومستحضرات التجميل في شركة بروكتر آند غامبل حيث تولى أعمال مستحضرات التجميل عالمياً وقام بدورٍ ريادي في هذه الشركة التي تحتل المرتبة الرابعة ضمن أكبر شركات العطور على مستوى العالم.

ومنذ انطلاق أعمالها بالسلطنة في عام 1983م، وتواصل أمواج تعزيز وترسيخ مكانتها وصيتها العالمي في جمع الفن في صناعة العطور بكافة منتجاتها بجودة لا تُضاهى. وطالما استمدت أمواج مصدر إلهامها في ابتكار منتجاتها من التراث العريق والحضارة الأصيلة للسلطنة حيث تحرص على استخدام أجود المكونات لتقدم تشكيلة من العطور التي تحقق طموحات عشاق الفخامة وتثري المسافرين الذي يبحثون عن كل ما هو فريد. وكونها إحدى الشركات الخاصة ورائدة صناعة العطور الفاخرة، تلتزم أمواج بإبهار محبيها بمنتجات صُممت ببراعة فائقة وبتميّز حقيقي يعكس علامتها الراقية. وتتعاون الشركة مع أبرز وأفضل خبراء المجال وتتبع أعلى مستوى من الدقة في كل مراحل التصنيع لتضمن رفدّ عشاقها بأعلى مستوى من الجودة.

واليوم، باتت أمواج تغرد منفردة خارج سرب العلامات التجارية الفاخرة حيث توفر منتجاتها في أكبر المدن حول العالم في أكثر من 70 دولة حيث يتم عرضها في أكثر من 1000 متجر في مواقع استراتيجيها ذات هوية خاصة بها في كبرى المتاجر العالمية في كلٍ من إيطاليا، والمملكة المتحدة، وماليزيا، وعُمان، والإمارات العربية المتحدة، والكويت، والبحرين، وقطر.