بعد مرور عامٍ على الإصدار الرسمي لساعة “كود 11.59 باي أوديمار بيغه – Code 11.59 by Audemars Piguet“، تواصل هذه الساعة ارتقاءها من خلال خمسة طرازات جديدة من الساعة الأوتوماتيكية التي تُشير إلى التاريخ والساعات والدقائق والثواني، وخمسة طرازات جديدةٍ أخرى من الساعة الأوتوماتيكية التي تضم وظيفة الكرونوغراف. تزدان هذه الساعات الجديدة بأوجهٍ ذات طلاء معقد باللاكر مع تشكيلة ألوانٍ عميقة، كما تُقدم لمسةً عصريةً جديدة إلى هذه الساعة المستديرة العابرة للزمن.

لقد أكّد حرفيو أوديمار بيغه على ما يتميّزون به من روحٍ إبداعية، من خلال ارتقائهم في مواجهة تحدٍّ جديد، وتجسد ذلك في موانئ الساعات الجديدة المطلية باللاكر باللون المُدخّن مع نمط أشعة الشمس التزييني، وتتضمن تشكيلة الألوان كلّاً من اللون الأزرق، والعنّابي والأرجواني بالإضافة الرمادي الفاتح والداكن. يتعزز الجانب الفنيّ على أوجُه الساعات بفضل الطوق فائق الرِّقة وزجاجة الساعة ذات الانحناء المُزدوج المصنوعة من الكريستال السافيري المُعالج بطبقةٍ مضادة للانعكاسات الضوئية. وبتلاعبها بالعمق وبالضوء تُبرِزُ هذه الزجاجة المُعقدة التشكيل العمل التفصيلي الذي تزدان به أوجُه الساعات بما في ذلك توقيع أوديمار بيغه الذهبي اللامع المشغول بشكلٍ منفصل والمُثبَّت على الميناء، وقد تم تحقيق هذه الدرجة من اللمعان بطريقة الغلفنة بطبقات متتالية.

تُكمِل الألوان الأنيقة للموانئ (أوجه الساعات) التصميمَ المعماري المعاصر لساعة “Code 11.59 by Audemars Piguet” والتزيين الراقي الدقيق. وبالخوض في تفاصيل تصميم هيكل الساعة نجد أنه يتكون من قسم أوسط بالشكل المُثمّن وطوقٍ دائري فائق الرّقة بالإضافة إلى عُرواتٍ منمّقة مفتوحة، وبهذا التصميم يرتقي هيكل الساعة بتقنيات الأجداد في التزيين الفني اليدوي إلى آفاق جديدة أعلى من خلال تفاصيل دقيقةٍ أبعد مما تُدركه العين، فالتناوب بين السطوح المصقولة صقلاً لامعاً والمصقولة صقلاً خطياً والتي يزدان بها هيكل الساعة لا يمكن إنجازه إلا بالعمل اليدوي.

تتميّز هذه المجموعة المصممة للرجال وللسيدات على حدّ سواء بانحناءاتٍ مثالية تُراعي انحناءات المعصم البشري مما يجعلها مريحةً جداً بالرغم من قطرها البالغ 41 مم.

أثرَت أوديمار بيغه تشكيلة ساعاتها الأوتوماتيكية التي تعرض التاريخ والساعات والدقائق، وتشكيلة الساعات الأوتوماتيكية ذات الكرونوغراف بجماليات الهيكل ذي اللونين بالإضافة إلى الهيكل المصنوع من الذهب الأبيض والذهب الوردي عيار 18 قيراط. يُسلّط هذا المزج الحصري الضوء على التجليّات الهندسية المتعددة في تصميم هيكل الساعة وعلى التشطيبات التزيينية اليدوية بالإضافة إلى مزيج من الحِرَفية اليدوية العريقة والتصميم المُبتَكَر.

تزدان كل ساعةٍ بحزامٍ من جلد التمساح ذي تقطيعات كبيرة وخياطة يدوية وبلونٍ يتناسب مع لون الميناء.

مرةً أخرى، ودون أيّ مساومةٍ على الثوابت، تقوم أوديمار بيغه بجمع التقاليد وأسلوب الحياة المعاصر معاً في هذه المجموعة المُلوَّنة التي تشهد على إبداعية المصنع وروح التفكير المستقبلي الرائدة التي يتمتع بها.