كشفت تيفاني أند كو عن مشاركة تحفتها Tiffany Diamond، قطعة الألماس الشهيرة من عيار 128 قيراط، في فيلم الجريمة والغموض الجديد من إنتاج توينتيث سينشوري فوكس بعنوان جريمة على نهر النيل، والمقتبس عن عن رواية أجاثا كريستي التي تحمل الاسم ذاته من عام 1937. وتتميز Tiffany Diamond بتاريخ طويل من التألق حيث سطع نجمها عندما تزينت بها النجمة أودري هيبورن وتكللت شهرتها في آخر إطلالات الليدي جاجا. وتحظى النسخة الجديدة من Tiffany Diamond بظهور أساسي في الفيلم الجديد، بالإضافة إلى تصاميم تيفاني الأخرى التي يتزين بها أبطال الفيلم وهم توم بيتمان وآنيت بينينج وراسل براند وعلي فضل وداون فرينش وجال جادوت وأرمي هامر وروز ليزلي وإيما ماكي وصوفي أوكونيدو وجينيفر سوندرز وليتيتيا رايت.

وفي تعليقه على مشاركة أيقونة تيفاني في الفيلم الجديد، قال ريد كراكوف، المسؤول الفني الأول لدى علامة تيفاني أند كو:”تشكّل Tiffany Diamond تحفة أيقونية تعكس أعلى معايير البراعة والحرفية التي تميّز علامة تيفاني ونادراً ما يتم تسليط الضوء عليها، لذا يشكل ظهورها في الفيلم الجديد المقتبس عن رواية أجاثا كريستي تجسيداً لمكانتها الثمينة”.

تم اكتشاف Tiffany Diamond، وهي عبارة عن قطعة ألماس صفراء فاخرة نادرة، في عام 1877 كقطعة ألماس خام بعيار 287.42 قيراط من مناجم كيمبرلي في جنوب إفريقيا، حيث تم شراؤها من قبل تشارلز لويس تيفاني. في عام 1878، تم تصميم قطعة الألماس الخام في باريس بقطع مربع بعيار 128.54 قيراطاً و82 وجهاً، بما يعكس جمال وسحر هذه القطعة المميزة.

وفي شهر أكتوبر من هذا العام، ستبدأ علامة تيفاني أند كو حملة الترويج للفيلم عبر متاجرها ومنصاتها الرقمية، لتسلّط الضوء على قطعة الألماس الصفراء البرّاقة ومجموعات الألماس الاستثنائية التي تظهر في الفيلم؛ حيث ستعرض مجموعة من متاجر العلامة لقطات فيديو لتصاميم الألماس والمجوهرات المشاركة الفيلم، بما في ذلك قطع المجوهرات الراقية والفريدة من نوعها وتشكيلات Victoria and Schlumberger® من تيفاني أند كو.

كما ستتألق متاجر العلامة في نيويورك وبيفرلي هيلز في لوس أنجلوس وشارع أولد بوند ستريت في لندن بواجهات جديدة مستوحاة من طابع الفيلم الغامض والمجوهرات الفريدة التي تظهر فيه.

وتبدأ أحداث فيلم جريمة على نهر النيل عندما تتحول عطلة المحقق البلجيكي هيركيول بوارو على متن باخرة نهرية فاخرة في مصر إلى رحلة بحث غامضة عن أحد المجرمين، على أثر جريمة قتل حوّلت شهر العسل المثالي لأحد الأزواج إلى فاجعة مأساوية. وتدور أحداثه وسط الصحراء وأهرامات الجيزة العظيمة، وتعرض قصة الشغف الكبير والغيرة المفرطة مجموعة من المسافرين المتألقين بأزياء لافتة، بالإضافة إلى قطعة Tiffany Diamond الفريدة، ضمن مجموعة من الأحداث الشيّقة التي تستأثر باهتمام المشاهدين وصولاً إلى النهاية غير المتوقعة.