هناك نوعان من العوالم المميزة حيث الحرف اليدوية والمهارة والندرة لا تساوي شيئاً من دون العمل بشغف وإبداع والاهتمام بأدق التفاصيل. تتشارك كل من صناعة الساعات وصناعة الأزياء الراقيتين هذه الموهبة نفسها، التي يتم تجديدها باستمرار من قبل الحرفيين الذين يعملون خلف الكواليس. ولدت ساعة “إيجيري” من العلاقة المشبعة بالخبرة لهذين المجالين. غرست الأزياء الراقية أو ما يعرف بالهوت كوتور أسلوبًا متطورًا ، مقترنًا بمهارة بالجمالية غير المتكافئة التي تديم تراث فاشيرون كونستانتين. تنسج مجموعة “ايجيري” الجديدة، الملهمة في مجالين مختلفين، وجه أنوثة صناعة الساعات كما تراه دار ڤاشرون كونستنتان . تتميز هذه الساعة بمظهر كلاسيكي وهي “مكسوة” بلمسة عابثة تعكس شخصية نساء اليوم: الملهمة والمستقلة والجذابة.

About The Author