بعد ثماني سنواتٍ من الترقب، أعلن فندق وبرايفت ريزيدنسز فورسيزونز مدريد مؤخراً عن فتح أبوابه أمام الضيوف

وبهذه المناسبة، أوضح كريستيان كليرك، رئيس العمليات العالمية في فنادق ومنتجعات فورسيزونز “بدأ فندق فورسيزونز مدريد برؤية فريدة لشريكنا المالك للفندق “شركة أو إتش إل”، تمحورت حول توحيد مجموعة من المباني التاريخية في قلب العاصمة مدريد، وبث الحياة فيها من جديد. وبالتعاون مع شركائنا الجدد “موهاري هوسبيتاليتي”، كانت النتيجة تجربة فاخرة وعصرية لعقارٍ تم تحديثه وتجديده بأسلوبٍ ملفتٍ ليكون الظهور الأول المثالي لفورسيزونز في إسبانيا”.

من جهته، قال خوسيه أنتونيو غالير، النائب الثاني لرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “أو إتش إل” “في “أو أتش أل “، نحن فخورون بأن نحظى بشريكٍ مرموقٍ مثل فورسيزونز لمشروعنا. وكلنا واثقون بأن التعاون بيننا سيكون عاملاً أساسياً في جعل سنترو كاناليخاس مدريد عنواناً جديداً للفخامة في بلدنا، وترسيخ مكانة مدينة مدريد كإحدى أشهر وجهات السياحة والتسوق في العالم لتنافس كبرى العواصم الأوروبية”.

 

أما مارك شاينبيرغ، مؤسس شركة “موهاري للضيافة” (Mohari Hospitality)، ، التي تملك نصف العقار الفندقي بالشراكة مع “أو أتش أل ” على مدى ثلاث سنين، قائلاً “نحن نعتز بشراكتنا مع كلٍ من فورسيزونز و “أو أتش أل” لتطوير وفتح هذه الوجهة الفاخرة الرائدة في مدريد، لتكون أول فورسيزونز في إسبانيا. وعلى الرغم من الظروف الراهنة، فإننا على يقينٍ من أن سنترو كاناليخاس، ومبانيه التاريخية السبعة التي أعيد تصميمها بشكلٍ أخاذ، ستصبح خلال زمنٍ قصيرٍ وجهة اجتماعية جديدة لمدينة مدريد، ومنزلاً ثانياً للسكان المحليين ومن مختلف العالم على حدٍ سواء”.

ويقود فريق الفندق الجديد الذي يضم 254 موظفاً السويسري أدريان ميسيرلي، نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام للفندق، الذي يمتلك خبرة طويلة في فورسيزونز وكان آخرها منصبه الذي شغله في شنغهاي.

ميسيرلي رحب بنزلاء الفندق قائلاً “يسعدنا إتاحة التجربة الأولى لفورسيزونز في إسبانيا، ونؤكد أن تفانينا في توفير هذه التجربة لن يضاهيه سوى مهارة فريق عملنا المدرب بدقة والذي يطبق برنامج” الريادة بعناية” على أكمل وجه، وهو برنامج الصحة والسلامة المُعزز في فنادق ومنتجعات فورسيزونز حول العالم، والذي يستند على خبرات رائدة في مجال الرعاية الصحية، ويوفر أحدث المعلومات وأفضل الممارسات التي ستساعدنا في الحفاظ على سلامة ضيوفنا والمقيمين لدينا، وموظفينا”.

ومع استمرار تطور وباء كوفيد-19 على مستوى العالم، يستند برنامج “الريادة بعناية” إلى خبرات رائدة في مجال الرعاية الصحية ومدعوم بتقنيات وأدوات متطورة، ويركز على توفير الرعاية والثقة والراحة التي تشتهر بها فورسيزونز.

 

موقعٌ متفرّد

في قلب العاصمة مدريد، يقع الفندق الجديد بين ساحة بويرتا ديل سول وحي باريو دي لاس ليتراس (الآداب) ولا يفصل بينه وبين النصب التذكاري الكيلومتر صفر ، الوجهة المركزية للبلد سوى خطوات معدودة، كما يمكن التنزه سيراً على الأقدام لزيارة العديد من مناطق الجذب الرئيسية في المدينة، بدءاً من المطاعم ووجهات التسوق الفاخرة التي يمكن الوصول إليها مباشرةً من الفندق في مركز التسوق لا غاليريا دي كاناليخاس الذي سيفتح أبوابه قريباً. ومن هناك، يمكن المشي حتى متنزه ريتيرو بمساحته البالغة 125 هكتاراً، وثلاثة من أهم المتاحف في العالم؛ هي: برادو، وتيسين بورنيميزا، ومتحف الملكة صوفيا المركزي الوطني للفنون. كما يمكن لمدير مكتب الكونسييرج، راؤول بيرميخو، وخبراء فريق الكونسيرج بالفندق التوصية ببرامج مخصصة تناسب مختلف الاهتمامات.

يبعد فندق فور سيزونز مدريد على بُعد 25 دقيقة فقط بالسيارة من مطار مدريد باراخاس الدولي.