بفضل تفانيه الكبير في مجالي الصحة والجمال أصبح الدكتور مايكل أبا اسماً بارزاً في عالم تجميل الأسنان. واليوم يعتبر الدكتور أبا واحداً من أمهر أطباء تجميل الأسنان في العالم ويستقبل في عيادتيه الخاصتين في نيويورك ودبي الكثير من مشاهير الصف الأول مثل ليا ميشيل وكلوي سيفيني وفيرا وانغ بالإضافة إلى أفراد من العائلة المالكة في دبي.

 

لكن لطالما كانت هناك مشكلة واجهت الدكتور أبا، وهي عدم عثوره على منتجات مناسبة لزبائنه تجمع بين الفوائد الصحية والتجميلية في آنٍ واحد، فعمد إلى ابتكارها بنفسه. أسلوبه الفريد يجمع بين أحدث ما توصّل إليه العلم في مجال العناية بالأسنان والفم وبين جودة المكونات والتصميم الفاخر الذي يليق بماركة جمال راقية. والنتيجة هي علامة “أبا بيوتي” التي توفّر منتجات بسيطة وفعالة للعناية بالفم وجمال الأسنان، كما أنها مصممة بشكلٍ يسمح باستخدامها يومياً لتحسين جمال الإبتسامة ولتكون إضافةً مميزة إلى روتين حياتكم.

 

تقدّم “أبا بيوتي” المنتجات الأولى من نوعها التي تقدم عنايةً منزليةً متخصصةً بالأسنان وكل منتجٍ منها مصمم لحماية صحة الأسنان ومستلهم من عالم الجمال. تعتمد التركيبة الثورية لهذه المنتجات على مكونات فعالة تقوّي الأسنان وتعزز جمال الإبتسامة. بوحي من حبه للفن والعمارة والموضة صمم الدكتور آبا هذه المجموعة لإضفاء مستوى أعلى من الفائدة والرقي إلى روتين جمالكم اليومي ولتصبح جزءاً أساسياً منه.

 

تعتبر “آبا بيوتي” خطوةً جديدةً في مسيرة الدكتور آبا نحو وضع العناية بالأسنان في مقدمة حوار الجمال. الآن، أصبح بإمكان كل شخصٍ إن يولي إبتسامته ذات الاهتمام الذي يوليه للبشرة أو الشعر أو الجسم مع منتجات تقدم مستوى رفيع من العناية وتبرز الجمال الطبيعي يوماً بعد يوم.

 

تتضمن علامة “أبا بيوتي” مجموعة من المنتجات هي: “ذي أبا وايت ديو” و”ليب لوفا” و”توث غلوس” و”بلو ليب شاين”. كما تعاون الدكتور أبا مع عبقري التصميم جوناثان أدلر لابتكار تغليفٍ أنيق لمجموعة “فاونديشن كير كوليكشن” التي تم إطلاقها في ربيع 2017.

About The Author