دبي للسياحة” تستعرض المقومات السياحية للإمارة أمام الشركاء الرئيسيين في روسيا

عقدت سلسلة من اللقاءات الاستراتيجية لتسليط الضوء على فرص نمو السوق الروسي باعتباره سادس أكبر الأسواق المصدّرة للزوار إلى دبي الزيارة تأتي ضمن جهود “دبي للسياحة” الهادفة إلى التواصل مع الشركاء وشركات السياحة والإعلام من أجل زيادة التدفقات السياحية من روسيا والأسواق الأخرى عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) سلسلة من الاجتماعات الاستراتيجية مع شركات السياحة والإعلام في روسيا خلال الأسبوع الماضي، لتسليط الضوء على الأداء الإيجابي لقطاع السياحة في دبي في النصف الأول من العام الجاري، بالإضافة إلى إطلاعهم على آخر المستجدات والتطورات الرئيسية ومعالم الجذب السياحية الجديدة فيها، وأيضاً استعراض حملات التسويق التي تهدف إلى زيادة التدفقات السياحية من سادس أكبر سوق مصدّرة للزوار إلى دبي.
وتعتبر هذه الاجتماعات التي عقدت في كل من موسكو وسان بطرسبرغ امتدادًا لأنشطة مماثلة تقوم بها “دبي للسياحة” للتواصل مع الشركاء ووسائل الإعلام في الأسواق الرئيسية والناشئة من أجل زيادة الوعي بدبي باعتبارها وجهة مفضلة للمسافرين من حول العالم. وترأس وفد “دبي للسياحة” عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للسياحة والتسويق التجاري، والذي ضمّ كذلك ممثلين عن مختلف الإدارات التابعة للدائرة المعنية بأسواق روسيا ورابطة الدول المستقلة. وعقدت “دبي للسياحة” اجتماعات مع منظمي الرحلات السياحية وشركات إدارة الوجهات مثل شركة تي يو آي – روسيا ورابطة الدول المستقلة، وكارلسون للسياحة، وسبيس ترافيل تي أو، وآرت تور، إلى جانب تنظيم جلسات حوار موسعة مع مؤسسات إعلامية رئيسية من بينها؛ كوميرسانت ستايل، وموقع Spbdnevnik.ru، وProturizm.club، وشركة البث التلفزيوني والإذاعي Travel.Vesti. كما استضافت “دبي للسياحة” لقاءات للتعارف في موسكو وسان بطرسبرغ حضرها أكثر من 200 من ممثلي قطاع السفر. ولقد إلتقى عصام بمجموعة من الرؤساء التنفيذيين لشركات السياحة وكبار المحررين المتخصصين في مجالي السياحة والسفر استعرض خلالها استراتيجية السياحة 2022-2025 الرامية إلى جعل الإمارة الوجهة الأكثر زيارة على مستوى العالم، وترسيخ مكانتها كأكثر وجهة سياحية موصى بزيارتها وكذلك المدينة التي تشهد أعلى معدلات زيارات متكررة. وتم خلال الاجتماعات تسليط الضوء على أهمية السوق الروسي كأحد أهم الأسواق المصدّرة للزوار إلى الإمارة، حيث أوضح عصام كاظم أنّ حركة السياحة الروسية ساهمت في تحقيق الإمارة لنتائج جيدة. كما أشار إلى العودة القوية للزوار من روسيا إلى دبي خلال عام 2018، والتي يعود الفضل فيها إلى تيسير إجراءات الحصول على تأشيرات الدخول عند الوصول لأحد منافذ الدولة، وهو ما ساهم في تحقيق معدلات نمو مستدامة للتدفقات السياحية الروسية خلال النصف الأول من عام 2019. وقد زادت أعداد الزوار من روسيا خلال السنوات القليلة الماضية من 240 ألفاً خلال عام 2016 إلى 678 ألف زائر في عام 2018، واستقبلت دبي خلال الأشهر السبعة الأولى من هذا العام 392 ألف زائر من روسيا. كما استعرض عصام كاظم آخر المستجدات الخاصة بمعرض إكسبو 2020 دبي، بالإضافة إلى إعطاء لمحة عن خطط دبي للنمو المستقبلي، وكذلك مبادرات دبي للسياحة، والمشاريع الجديدة، وأيضاً مواقع الجذب والتجارب السياحية التي تشمل الثقافة والتراث والمأكولات العالمية والتسوق والترفيه والمغامرات. كما ناقش المشاركون في اللقاءات أفضل السبل الكفيلة بتوطيد علاقات التعاون بين “دبي للسياحة” وشركائها في القطاع ووسائل الإعلام من أجل توفير رؤية واضحة حول تنوع المقومات السياحية التي تتمتع بها دبي والترويج لها لدى الجمهور المستهدف في روسيا.
وفي معرض تعليقه على اللقاءات، قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للسياحة والتسويق التجاري: “نحن ملتزمون بتوطيد علاقاتنا وشراكاتنا العالمية مع الشركاء في مختلف أسواقنا، حتى نتمكن من تسليط الضوء على المقومات السياحية التي تمتلكها دبي باعتبارها وجهة مفضلة للزيارة على مدار العام. ولا نستهدف من خلال تلك اللقاءات تعزيز علاقاتنا مع الشركاء في الداخل والخارج فحسب، بل وأيضاً ضمان إدراكهم واستيعابهم لاستراتيجية السياحة في دبي، واستفادتهم مما نقدمه من حملات تسويقية متنوعة تتيح لدبي الحفاظ على مكانتها كوجهة مفضلة للزوار من مختلف أسواقنا الرئيسية مثل روسيا وكذلك الأسواق الناشئة”.
وأضاف كاظم قائلاً: “سنواصل الاستفادة مما حققناه من مكاسب بفضل إجراءات تأشيرات الدخول عند الوصول الخاصة بالزوار من روسيا، وجذب المزيد من الزوار، وكذلك استكمال مساعينا لزيادة فئات الزوار ذات الأداء الجيد مثل الأزواج والعائلات والمسافرين من رجال الأعمال، بالإضافة إلى الفئات الأخرى التي تمتلك فرص نمو كبيرة ومن ضمنها الشباب. إن هذه اللقاءات التي تساهم في زيادة الوعي حول قدرات دبي السياحية من شأنها تعزيز ثقتنا في قدرة الشركاء في جميع هذه الأسواق الاستراتيجية على الترويج لما تمتلكه دبي من تجارب استثنائية تلهم الزوار وتشجّعهم على زيارتها والعودة إليها مرات أخرى”.
وتنتهج “دبي للسياحة” استراتيجية “احتياجات الأسواق” لتقديم تجارب سياحية مخصصة للزوار من روسيا، وإطلاق حملات تسويقية، وعقد شراكات تجارية مع كبرى الشركات المعنية بقطاع السياحة للحفاظ على مكانة دبي لدى الزوار من الأسواق المستهدفة. وخلال النصف الأول من العام 2019، أطلقت “دبي للسياحة” ولأول مرة فيلماً دعائياً بأسلوب تلفزيون الواقع بعنوان “إلى دبي مع الحب” وذلك بمشاركة خمسة من الأزواج المشاهير الذين قدموا للمشاركين في الفيلم أمثلة عن كيفية قضاء عطلة رائعة في دبي للمتزوجين حديثًا. وحققت المسابقة زخماً جماهيرياً كبيراً بين المشاركين، حيث عاد 60 زوجاً من المشاركين في المسابقة إلى دبي لقضاء عطلة خلال عيد الحب في 2019، وتم توسيع نطاق هذا العمل الترويجي، ليشمل منطقة أسواق أوروبا وروسيا ورابطة الدول المستقلة.