تفقدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس اللجنة الاستشارية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب ونائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، صباح أمس المشروع الثقافي المبتكر “بيت الحكمة”، الذي تشرف على تطويره هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير(شروق)، خلال جولة اطلعت فيها على آخر مستجدات المشروع المقرر افتتاحه في أبريل من العام الجاري 2020.

 

قالت الشيخة بدور القاسمي: “تماشياً مع رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي أثمرت جهوده المتواصلة منذ 40 عامًا عن ترسيخ مكانة الشارقة كمركز عالمي يحتفي بالعلم والابتكار والثقافة، أصبحت الإمارة اليوم وجهةً حيويةً للمثقفين والكتّاب والناشرين والطلاب والباحثين عن المعرفة، كما أسهمت رؤيتها في تعزيز دور المعرفة في التنمية، وليس بيت الحكمة إلا واحداً من المشاريع الاستثنائية التي تقدم صورة مشرقة عن الإنجازات الثقافية لإمارة الشارقة”.

 

وأضافت الشيخة بدور القاسمي: “لم تعد المكتبات مجرد مبنىً يضم مجموعةً من الكتب والمراجع، إذ أصبح بإمكان الأفراد الوصول إلى المعلومات بشكلها الرقمي من أي مكان في العالم. وهنا تبرز أهمية مكتبة المستقبل في تحولها إلى مركز للتفاعل الاجتماعي يتقاسم فيه الأفراد اهتماماتهم المعرفية، ومساحةً مشتركةً تتيح لهم تبادل الخبرات والتجارب الفكرية والإبداعية، وتسهم في تعزيز القيادة الثقافية، كما تلعب دوراً رئيساً في تعزيز الحوار الحضاري من خلال الجلسات النقاشية والتجارب “.

About The Author