تأسست علامة ’تاناتشي‘ للمجوهرات في دبي على يد المبدعة تويبة جداهيم. وتطرح الدار منذ إطلاقها عام 2018 مجموعةً مختارةً من المجوهرات الراقية بأسعار تنافسية، ضمن رؤية إبداعية تعكس التفرّد والقيم الجمالية التي تجمع بين المرونة والتصميم المعاصر، لتخصيص قطع مميزة تبعاً لأذواق العملاء وتفضيلاتهم.

وتحمل ’تاناتشي‘ رسالةً بسيطةً في طرحها وعميقةً في مضمونها، تتمثّل في تمكين المرأة والنهوض بها إلى أعلى المستويات. فقد قامت تويبة بتطوير علامتها التجارية بصورة تركّز على تعزيز الثقة بالنفس من خلال ابتكار شخصية بديلة أو “أنا ثانية”. وهكذا أطلقت المصممة علامتها مدفوعة بالأمل لمساعدة السيدات على التألق بإطلالة جذابة والاستمتاع بمشاعر إيجابية للغاية، مع الاحتفال بالصفات المميزة التي تمنح كلّ امرأة تفرّدها وشخصيتها المستقلّة. كما تستعين جداهيم بفكرة تركيب المجوهرات في طبقات متعددة لتشكّل رمزاً للقوة، ما يسمح للسيدات بالتعبير عن ذاتهن من خلال الحرية والانطلاق في الأسلوب والمظهر. وتتبع ’تاناتشي‘ مفهوم التخصيص، إذ تتيح أمام عملائها المرونة اللازمة لابتكار قطع مصممة حسب طلبهم تماماً، وبصورة تمكّنهم من إضفاء لمستهم الشخصية.

وقد شكّلت مجموعة ’بيتيت‘ أولى إصدارات الدار في عالم المجوهرات، حيث تميّزت القطع بحجمها الصغير وخطوطها البسيطة التي تم إبداعها وفق نماذج فنية ملفتة. وذلك ضمن رؤية فريدة تعكس الثقة بالجمال الكامن حتى في أكثر الأماكن تواضعاً وبساطة، وبأن الارتقاء بإطلالة لافتة لا يتطلب سوى لمسة برّاقة وراقية. وتضمّنت المجموعة 10 أنماط فردية من المجوهرات الفاخرة والمصممة للاستعمال اليومي، وهي تتألّق بهياكل مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطاً، مع ترصيعات ألماسية متجاورة لإضفاء مزيد من البريق والتوهّج.