عملت جاكوار مع مخرج الأفلام ويليام بارتليت، الفائز بعدة جوائز، على ستة أفلام من بطولة سيارة F-TYPE الرياضية الجديدة.

وكان بارتليت قد فاز بجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام (بافتا) عن عمله على مسلسل “إس إس-جي بي”، كما قام بإنشاء شارات البداية لأفلام جيمس بوند “العين الذهبية” (GoldenEye) و”غداً لا يموت أبداً” (Tomorrow Never Dies) و”طيف” (Spectre).

تستخدم الأفلام التي تحمل عنوان “تخيّل فقط” تقنيات العرض المبتكرة، وتجمع بين التصوير الحي والصور المنشأة حاسوبياً، ما يسمح للمشاهد بتخيل قيادة سيارة جاكوار F-TYPE الجديدة أو الجلوس داخلها. وتم تصميم هذه الأفلام بحيث تتزامن مع توقيت وصول سيارة F-TYPE الجديدة إلى صالات العرض، كما إنها نتيجة تعاون بين جاكوار ووكالة “سبارك 44″ (Spark44)، وشركة “فريمستور بيكتشرز” (Framestore Pictures) للإنتاج الفني، والتي تتخذ من لندن مقراً لها.

ويضع المخرج ويليام بارتليت سيارة جاكوار F-TYPE الجديدة في عدة سيناريوهات تبرز ميزاتها؛ حيث يجعلها تتسابق مع أحصنة جامحة ليستعرض طراز السيارة المكشوف بمحرك سعة 2.0 لتر، كما تنزل منحدر تزلج لإبراز قوة طراز R المزود بمحرّك 5.0 لتر ثماني الأسطوانات، وتتباهى بدقة التوجيه على حلبة مستوحاة من سيارات “هوت ويلز” المصغرة، كما تكون في فيلم آخر مركز اهتمام مصور فوتوغرافي يلتقط صورها، قبل أن تتقلص إلى حجم درزة واحدة لإظهار تفاصيل المقصورة الداخلية الجميلة.