أعرب الشركاء في قطاع التجزئة من مجموعات الأعمال المتخصصة بالبيع بالتجزئة والتي تمثّل عدداً من أشهر العلامات التجارية العالمية وكذلك مراكز التسوق عن أهمية المهرجانات والفعاليات الكبرى التي تقام على مدار العام وتستهدف شرائح مختلفة من المتسوقين، مشيدين في الوقت نفسه بالجهود التي تقوم بها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة ضمن هذا الإطار.

وأكّدوا أنّ تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة لعام 2020، الذي تم الكشف عن تفاصيله مؤخراً ويشمل 18 مهرجاناً وفعالية كبرى تنظم على مدار 248 يوماً تتزامن مع التقويم العالمي للتجزئة والأزياء ستساهم بالارتقاء بتجربة سكّان وزوّار المدينة، وكذلك المساهمة في تعزيز اقتصاد دبي. لاسيما أنها تقدّم للمتسوّقين عروضاً ترويجية وترفيهية وتجارب لا تنسى. كما يساهم التقويم في تعزيز نمو قطاع التجزئة بشكل مستدام، بالإضافة إلى تمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من تحقيق النمو.

وتحرص مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة على أهمية التشاور والتعاون مع شركائها في قطاع التجزئة للارتقاء بهذا القطاع.