استضافت قاعة “ميوزيك هول” في دبي حفل توزيع جوائز العام للشرق الأوسط للساعات والمجوهرات في السابع عشر من شهر نوفمبر احتفالا بالذكرى السنوية الخامسة عشر لها هذا العام.

تكمن خصوصية هذا الحدث في تشكيل لجنة تحكيم التي تمنح امتيازات متنوعة. وهذه اللجنة مكونة بشكل أساسي من جامعين مشهورين ليس لديهم أي روابط احترافية مع دور الساعات المختارة في فئات مختلفة في هذه المنافسة. في حين أن دار بوفيه كانت قد منحت بشكل منتظم جوائز في الاصدارات الأخيرة، وتم دعوة مالكها السيد باسكال رافي ليتسلم جائزة “أفضل إنجاز مدى الحياة 2019″ لمساهمته ذات الرؤية في صناعة الساعات السويسرية الفاخرة.

كان التذكار قد قدم للسيد باسكال رافي من قبل سعادة ماسيمو باغي، سفير سويسرا في الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين.

هذه ربما هي إحدى الجوائز الأكثر جمالاً الممنوحة لدار بوفيه لأنها تحيي كل الجهود المبذولة من قبل السيد باسكال رافي وحرفيي الدار المهرة منذ عام 2001، عندما أصبح السيد رافي مالك ساعات بوفيه 1822.

إن اعتراف الجامعين يثبت الشغف والايثار بأن السيد باسكال رافي كان قد غرس بلا كلل مع صناع الدار المهرة كتابة الزمن بتعبيره الأنبل لعدة أجيال.

About The Author