كايت موس، وسيلڤيا هويكس، وجوان سمولز … اختارت ڤاليري ميسيكا في حملتها الإعلانية المقبلة التعامل مع ثلاث أيقونات في عالم الموضة يُشبهنَ العلامة الباريسية التي تتمرّد على المعايير السائدة في عالم المجوهرات.

“أردتُ أن أُشكّل ثلاثية من الفتيات، لا بل عصابة تُمثّل المرأة بتنوّعها، بحيث تُجسّد كل واحدة منهنّ نوعاً محدّداً من الجمال، بغض النظر عن سنّها “.

“لطالما اعتبرتُ كايت موس مُلهمةً لي، فهي أسطورة في عالم الموضة وأيقونة للروك أند رول. والأهمّ أنّها امرأة حرة. أمّا الممثّلة الهولندية سيلڤيا هويكس، فأسرتني بشخصيّتها. وأخيراً، اخترتُ جوان سمولز لقوامها الرشيق، فهي توحي بفخامة معاصرة جداً”.

بعيداً عن عالم المجوهرات، تتميّز هذه الثلاثية بطابع خاص، فهي مؤلّفة من نساء قويّات ينفحنَ أسلوبهنّ الخاص في المجوهرات. هنّ يزدنَ الألماس ألقاً، وليس العكس. وهذه هي العلامة الفارقة التي تُميّز مجوهرات ميسيكا.

تولّت عدسة Mert & Marcus تصوير هذه الحملة الإعلانية التي تُسلّط الضوء على مجموعة My Twin، حيث تلتقي قصَّة الزمرّد الراقية مع الألماس الكمثريّ بمنحنياته الجذّابة، وسط أجواء مستوحاة من طاقة الألماس.

About The Author