وفرت عملية الشيخوخة ساحة متنوعة للعلماء لمكافحة المظهر الفيزيائي لعملية الوفاة. لكننا نعيش في عالم من الاحتمالات يحظى فيه علم الطبيعة بالقدرة على إعادة تعريف طبيعة الزمن إلى حد كبير. في هذا الحوار يحدثنا د. أمجد سالم عن “أوفلاج”.. وهو أحدث منتج لعلاج الشيخوخة.

 

  • ما هو الفريد في مستحضر “أوفلاج”؟

ما يميز أوفلاج هو أننا اعتمدنا على جزيئات صغيرة الحجم وناقل للمواد داخل الجلد حتى الوصول إلى الأندودبرم، (الطبقة الداخلية من الجلد) وهذا يحتاج إلى دراسة دقيقة لأن جهاز المناعة لا يسمح بدخول مواد من الممكن أن تؤدي إلى التحسس وهذا ما يحصل بالمستحضرات الأخرى، كما أن المستحضرات الأخرى تحمل مواد فقط للتسويق وفي الواقع الجلد لا يستفيد منها لأن الجزيئ لبعض المواد كبير الحجم ما يمنع وصولها إلى الأندوديرم.   لهذا السبب هناك الكثير من المستحضرات عديمة الفائدة بالمطلق.

 

  • كيف يقوم هذا المستحضر بعملية إعادة إحياء البشرة؟

ما يميز أوفلاج أولاً كونه يؤدي إلى الحصول على النتائج المطلوبة، وذلك عن طريق فتح الأوعية الدموية في الأندوديرم أو الطبقة الداخلية. لأن هذه الأوعية تقوم على تأمين الجلد بالمواد الغذائية والأوكسجين. ولكن عندما يتم إغلاقها عن طريق الدهنيات والكوليسترول فينحرم الجلد من الأوكسجين والتغذية اللآزمة. نقوم على تصحيح هذا الوضع، ثم أضفنا مواداً لم تستعمل في عالم التجميل من قبل وكل مادة لها الدور اللآزم حتى تكون المعادلة متكاملة. 1. W3، وهو بيبتايد فيه مواد أولية، تدخل في تركيب الأوعية الدموية وكما تلاحظون هنا التركيز على تدفق الدم في الأندوديرم. لأن هذه الأوعية دقيقة جداً وهي أول الأوعية التي تُغلق قبل أي جزء من الجسم وهي الأبعد عن القلب وهذا يعني الأقل ضغطاً دموياً. 2. أستازائتين وهذا الأنزيم يوجد في أسماك السلمون والفراولة والفاكهة ذو اللون الأحمر، وقوتها Antioxiden وتعادل 100 مرة أقوى من فيتامين C النشط. ولم تستعمله أي شركة تجميل من قبل، وليسوا على معرفة بكيفية استخدامه. 3. Gorgorian، وهي المادة الأقوى على مستوى العالم كونها تقاوم ال Inflammation، ضد الالتهاب وهذا يحصل عند السيدات والرجال من أثر حساسية الجيوب الأنفية، كذلك من تناول المعجنات والمشروبات الغازية، والتي لها دور كبير في وضع الجلد وخصوصاً الوجه.

 

  • حدثنا إذاً عن البداية؟

كان اهتمامي منصب على مجال جهاز المناعة وعلاجه، ما أوصلني إلى دراسة للجلد ومشاكله. ثم ابتكرت بعدها مستحضر للالآم وأبدى نتائج على الجلد والترهل. وقام باستعمال هذا المستحضر عدد كبير من زائري العيادة ثم أصبح له اسم في بيفرلي هيلز، كما أنه أصبح معروف لدى الكثيرين في مدينة لاس فيغاس، وهكذا كانت البداية مع عالم التجميل هذا فيما يخص أوفلاج، هذا إلى خبرتي الطويلة في مجال التجميل ما ساعدني على التعرف أكثر على كل ما يهم المرأة. خصوصاً كون ملهمتي هي زوجتي لينا سالم.

 

  • ما هي أبرز المواد المستخدمة في أوفلاج!

بواباب، زيت بوابات يأتي من نوع أشجار في جنوب أفريقيا وهي غنية بمختلف أنواع الفيتامينات، كما أنها غنية بزيوت أوميغا 3 و6 و9، والمتواجدة في الكافيار أيضاً. وهي المغذي الأساسي الذي يعطي الأوعية الدموية الليونة وتنظم ال HDL داخل هذه الأوعية التي تقوم كما أسلفنا مع تأمين الغذاء والأوكسجين للجلد.

 

  • ما هي المدة التي قد يستغرقها العلاج؟

من أول أسبوع وإلى الثلاث شهور يلقى التغيير مع متابعة استخدام المنتج.

 

  • ما هي الأسواق التي يتوافر فيها أوفلاج؟

أمريكا، استراليا نيوزيلاندا والارجنتين وبعدها الأمريكتين. ومتوافرين أولاين. كما نتواجد في دبي في عدد من مراكز التجميل المعروفة، وعبر الطلب أونلاين عبر www.ovlaj.com.

 

 

About The Author