ابتكرت دار أزياء “روبيرتو كافالي” أسلوبها الفريد من نوعه الذي يحمل توقيعها والذي يلبّي في الوقت نفسه طموحين متباينين: الذوق الراقي والدماثة وكذلك الشغف للشجاعة ولما هو غير متوقع.

تجسّد مجموعات “روبرتو كافالي” من العطور عمليات تسليم شمية متوهجة. وكونها مُصممة خصيصاً للرجال والنساء الواثقين من أنفسهم والذين يعتنقون الحياة بكل ما في الكلمة من معنى ولا يخشون أبداً الظهور، فإنها ترسم بوضوح كلّي المزيج المميز للعلامة التجارية الراقية بين الأناقة والجرأة.

ويشكل “Deep Desire” نسخة محدودة حصرية تجمع ما بين مجموعتي “Signature” و”Uomo”. ويستكشف هذا الثنائي من العطور أكثر الجوانب الحسيّة التي يتمتع بها عالم “روبرتو كافالي”. إنه تحية للإلتزام بالعاطفة النقية والمتّقدة، وللجذب المغناطيسي الذي يدلّ على الشراكة الكاملة للأنفس… حسّي، شرس، لا يُقهر، إنه قوة أولية وبدائية لا يمكن لأحد أن يأمل في مقاومتها.

روائح تدفع إلى الاسترخاء

وقد أُسندت عملية ابتكار “Roberto Cavalli Deep Desire” إلى لويز تيرنر (Givaudan) مصممة العطور المبدعة وكريستوف راينود (Firmenich) مبتكر عطر “Uomo” الأصلي.

يُفتتح عطر لويز تيرنر الشرقي الساحر مع إثارة ضجة … إنه مزيج رائع من حبوب الفلفل الوردي والماندرين الذي لا بد أن يلفت الانتباه ويخطف الأحاسيس. تمزج نفحات الماندرين في ” Deep Desire” طعم الفاكهة مع الطابع الرشيق والرائع. وبدمجها مع حبوب الفلفل الوردي، فإنها ترمز بشكل مثالي إلى الطبيعة المعقدة والمثيرة للعاطفة البشرية.

ويتلاشى المزيج البارع للتوابل والحمضيات في باقة زهور بيضاء زاخرة. وتُبرز البتلات الناعمة للفل (الياسمين العربي) قلب زهر البرتقال. وتنحت الزهور العذبة والفائقة الأنوثة أوجهها بحبوب الكاكاو الغنية التي تضيف جودة جذّابة للغاية. إنه هذا المزيج الحسّي والمبهر الذي يوّلد الرغبة القصوى للعطر.

أما الطبقة القاعدية فهي أكثر سخاء وتطوراً، إذ تخلق حبوب التونكا المحمّصة الكريمية والباتشولي الغريبة والفانيليا اللذيذة أثراً مغناطيسياً وغامضاً بعض الشيء.

يشكل عطر “Roberto Cavalli Deep Desire Uomo” الشرقي الحريف تحفة فنية، فهو تجربة حقيقية في فن الإغواء. ولكن بدلاً من حبوب الفلفل الوردي، فقد استخدم صانع العطور الماهر كريستوف راينود خلاصة الفلفل الذكوري بشكل أكبر، وهو ما يضيف الكثافة إلى النفحة الحمضية الحادة المتباينة.

وتدعم الطبقة الوسطى (قلب العطر) المقدمة الحادة من خلال مزيج غريب للغاية من الزعفران والقرفة. ويتم تنشيط الوهج اللاذع للخلطات الحارة قليلاً عن طريق مسك الروم الذي تضيف إليه المكملات الحلوة والزهرية نفحة رومنسية غير متوقعة.

About The Author