قال السير هنري رويس في ما مضى: “تكمن المثالية في التفاصيل الصغيرة، ولكنّها ليست بتفصيل صغير”. ومن هذا المنطلق، تقدّم رولز-رويس موتور كارز لعملائها نماذج مصغّرة مثالية لسيارة كالينان التي تُعدّ أفخم مركبة رباعية الدفع لكلّ التضاريس من العلامة.

 

ففي ظلّ القيود المفروضة على التنقّل بالسيارات جرّاء تفشي جائحة كورونا، بدأ الاهتمام بالكماليات وعناصر الفخامة الخالصة بالظهور للواجهة. لذلك أصبح بإمكان العملاء حول العالم الاستمتاع بمجسّم طبق الأصل مصغّر بمقياس 1:8 لسيارة كالينان التي تمّت محاكاتها بأدق التفاصيل، في راحة منازلهم.

 

فقد تمّ تصميم كل مجسّم مصغّر لسيارة كالينان يدوياً وبشكل فردي ودقة تامة وفقاً لمواصفات العملاء وباستخدام أكثر من 1000 مكوّن. وبالتالي، ليس هذا الابتكار مجرّد نموذج بسيط إنما تحفة فنية بكل معنى الكلمة. قد يستغرق تصنيع وتركيب هذا المجسّم حوالى 450 ساعة، وهو أكثر من نصف الوقت المطلوب لبناء سيارة كالينان بالحجم الحقيقي في دار رولز-رويس في جودوود، غرب ساسكس.

 

علاوة على ذلك، يتم طلاء المجسّم المصغّر يدوياً باستخدام طلاء رولز-رويس المطابق للون السيارة الأصلية، ومن ثم يُصقل يدوياً وفقاً لأدق مواصفات العلامة. حتى أنّ خط “كوتشلاين” الممتد على هيكل المجسّم يُطبَّق باستخدام فرشاة رفيعة كما هي الحال في السيارة الأصلية. يمكن للعملاء الاختيار من بين مجموعة تناهز 40 ألف لون قياسي، أو إضفاء لمسة خاصة بهم بالتعاون مع فريق برنامج التصميم الحصري من رولز-رويس “بيسبوك”. تعمل المصابيح الخارجية بواسطة جهاز تحكم عن بعد يحمل علامة كالينان، وتحت غطاء المحرك ثمة قطعة مماثلة تماماً لمحرّك V12 المعزز بشاحن هواء “توربو” مزدوج بسعة 6.75 لتر.

 

عندما تفتح باب السيارة، ستجد عتبة مضيئة وتصميماً داخلياً مصنوعاً من أجود المواد ومنفّذاً بأعلى المهارات وأدق التفاصيل تماماً مثل سيارة كالينان الأصلية الفارهة. فبدءاً من التطريزات المذهلة على مسند الرأس وصولاً إلى اللمسات الخشبية المميزة ودرزات المقاعد، تتيح هذه الإبداعات الرائعة للعملاء محاكاة سيارتهم ذات الحجم الكامل بدقة لامتناهية، أو حتى تخيّل سيارات كالينان المستقبلية وإضافتها إلى مجموعتهم.

 

يُقدَّم هذا المجسّم المصغّر في صندوق عَرض يبلغ طولها متراً تقريباً على قاعدة سوداء لمّاعة تتيح رؤية السيارة من كل الزوايا. كما يمكن إزالة نافذة البرسبكس لمشاهدة التفاصيل الدقيقة للأبواب وصندوق السيارة وحجرة المحرك.

 

وفي هذا الإطار، علّق الرئيس التنفيذي لشركة رولز-رويس موتور كارز، تورستن-مولر أوتفوش قائلاً: “يجسّد هذا المجسّم المصغّر بُعداً جديداً لفلسفة كالينان القائمة على القيادة بفخامة سهلة على كلّ التضاريس. لقد أصبح بوسع عملائنا الاستمتاع بسيارتهم الفارهة رباعية الدفع في راحة منازلهم وعلى أقسى وأصعب التضاريس على وجه الأرض في آنٍ واحد. يدلّ هذا الأمر ويذكّرنا كشركة بأنّ الأعمال المُلهمة الفريدة ليست حكراً على الإنجازات كبيرة الحجم. فنحن نسعى إلى جعل هذه الفلسفة حقيقة ملموسة في كل ابتكاراتنا مهما كان حجمها صغيراً.”