الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه، تُطلِق ساعة جديدة من مجموعة ميليناري: “ميليناري فروستد جولد أڤينتورين”. يسلط الموديل الجديد الضوء على الإبداعية والابتكار في مجموعة ميليناري، من خلال الميناء المصنوع من الأڤينتورين ذي اللون الأزرق العميق، وعداد الثواني الذي يستحضر السماء المُرصعة بالنجوم.

 

ابتُكِرَ زجاج الأفينتورين في القرن السابع عشر بفضل صدفةٍ حدثت أثناء مغامرة في التصنيع في مصنع مورانو للزجاج عندما سقطت برادة النحاس في صهارة الزجاج المُعدّة للتبريد، مما أدى إلى تكوين كوكبة من الرقائق البرّاقة. أما اليوم فيتم الحصول على هذا الزُجاج من خلال إدراج أكسيد النحاس الأسود والكوبالت مما يُعطي للزجاج لوناً أزرقاً.

في هذه الساعة، يتم احتواء هذا الزجاج، الذي يوحي إلى الفضاء الخارجي، ضمن هيكلٍ من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، بجوانب طُبِّقت عليها تقنية التزيين بالطَرْق وكذلك على الطوق، والطوق الداخلي، وعلى عُروات تثبيت السوار – وتدين أوديمار بيغه بهذه التقنية إلى مُصممة المجوهرات كارولينا بوتشي. وتكتمل الساعة بسوارها المصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط والمصقول يدوياً، والمصمم على شكل شبك مما يُضفي لمسةً من العراقة والتعتيق، بالإضافة إلى الراحة التي يوفرها على المعصم بانسيابيةٍ رائعة.

زُوّدت ساعة “ميليناري بحركة المصنع ذات التعبئة اليدوية: كاليبر 5201، التي تندمج بشكلٍ مثالي ضمن الهيكل ذي الشكل البيضاوي. وقد عُكِسَ التصميم الهندسي لمجموعة انفلات الطاقة ليتناسب مع نمط الساعة غير المتناظر. وقد درجت العادة أن تختفي عجلة التوازن وعتلة انفلات الطاقة تحت الغطاء الخلفي لهيكل الساعة، أما هنا فقد ظهرت كلتاهما من خلال فتحة خاصة في ميناء الساعة.