المهمة الإيطالية الكهربائية” الابتعاد عن صخب الحياة اليومية بطريقة مستدامة في سيارة MINI Cooper SE الجديدة

أصبحت حركة المرور الكلاسيكية جزءًا من الماضي، أما في الوقت الحالي فهناك متعة القيادة في المناطق العمرانية التي ستكون قريبًا معتمدة على الطاقة الكهربائية في سيارات MINI. وستكون لسيارة MINI Cooper SE الجديدة (معدل استهلاك الوقود: 0.0 لتر/100 كم؛ معدل استهلاك الطاقة: 16.8 – 14.8 كيلو واط ساعة/100 كم؛ معدل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون: 0 غ/كم) حاضرة على الطريق في ربيع عام 2020. وحتى موعد إطلاق أول طراز يعمل بشكل كلي على الطاقة الكهربائية في تاريخ العلامة التجارية البريطانية الذي يمتد عبر 60 سنة، فقد أطلقت MINI مقطع فيديو آخر يوضح فوائد التنقل محليا دون انبعاثات. وفي الفيلم القصير “The Getaway Car”، الذي يمكن مشاهدته على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بمجموعة BMW، فقد أثبتت سيارة MINI Cooper SE الجديدة أنها الوسيلة المثالية للابتعاد عن حركة المرور اليومية في المدينة.

تم تصوير الفيديو في مدينة تورينو شمال إيطاليا. ويتجه سائق سيارة MINI Cooper SE الجديدة للابتعاد عن الاختناقات المرورية المثيرة للعصبية خلال حركة المرور في ساعة الذروة، وذلك عن طريق القيام بجولة في شوارع جانبية ضيقة تؤدي به مباشرة إلى سطح مبنى لينغوتو في المنطقة التي تحمل الاسم نفسه في شارع Via Nizza. كان المجمع الصناعي التاريخي في يوم من الأيام أكبر موقع إنتاج لشركة إيطالية لصناعة السيارات، ومن ضمنه مسار الاختبار على السطح والذي تم تصميمه على شكل حلبة يبلغ طولها حوالي كيلومتر واحد.

وفي الوقت الحالي، فإن مبنى ليغوتو يضم مركزًا تجاريًا وفنادق وعدد من الأشياء الأخرى، ومع ذلك، فقط ظل مسار الاختبار على السطح كما هو حتى بعد التغير الذي شهده المبنى. وهنا، تلتقي سيارة MINI Cooper SE الجديدة بسيارة Mini Cooper حمراء كلاسيكية تقوم بجولاتها على المسار التاريخي، وتذكرنا بمشهد أسطوري من الفيلم الكلاسيكي “The Italian Job” الذي تم إنتاجه عام 1969.

وفي في هذا الفيلم، تؤدي ثلاث سيارات كلاسيكية من طراز Mini Cooper أدوارًا أساسية إلى جانب الممثل البريطاني مايكل كين، حيث تستخدم باعتبارها مركبات هروب بعد سرقة كمية ضخمة من الذهب. وتتضمن الأحدث مطاردة برية في طرقات تورينو، حيث تصل أيضًا إلى سطح مبنى لينغوتو. وفي النسخة الهوليوودية من الفيلم التي صدرت عام 2003، انتقلت “المهمة الإيطالية” إلى لوس أنجلوس، واستخدمت أيضًا ثلاث سيارات حديثة من نوع MINI لنقل المسروقات، وأيضًا كان عملية الهروب بالسيارات من الأحداث التي تسلب الأنفاس ضمن الفيلم.

وفي 2019، تحولت مهمة الهروب بسبائك الذهب إلى “المهمة الكهربائية الإيطالية”. حيث تسير سيارة MINI بالاعتماد على الطاقة الكهربائية فقط دون انبعاثات كربونية وبلا أي صوت تقريبًا، حيث تبتعد عن متاعب حركة المرور اليومية لاكتشاف المكان المثالي لجولة من متعة القيادة في وسط مدينة تورينو. ويضمن المحرك الكهربائي الذي تبلغ قوته 135 كيلو واط/184 حصانًا متعة حقيقية من خلال توصيل الطاقة التلقائي. وتعمل بطارية الجهد العالي الموجودة بعمق في الجزء السفلي على خفض مركز ثقل السيارة إلى حد كبير. كما تساهم مجموعة أنظمة التعليق المميزة في جعل التنقل الكهربائي يضمن للرمة الأولى الإحساس التقليدي بالتواجد في سيارة كارتينج والذي تتميز به سيارات MINI ليس فقط على سطح مبنى لينجوتو الشهير.

تنطلق سيارة MINI Cooper SE الجديدة من صفر إلى 60 كم/ساعة خلال 3.9 ثانية، ومن حالة التوقف التام إلى سرعة 100 كم/ساعة خلال 7.3 ثانية. وبالإضافة إلى مزايا التحكم الهائلة فيها، فإنها تتضمن أيضًا مجموعة واسعة من التجهيزات القياسية وعناصر العرض والتحكم الخاصة بالطراز فضلاً عن استرداد طاقة الفرامل على مرحلتين والتي يمكن تهيئتها باستخدام مفتاح تغيير. وبفضل مدى القيادة الذي يتراوح من 235 إلى 270 كيلومتر، فإن سيارة MINI Cooper SE الجديدة تتمتع بالإمكانات اللازمة التي لا تقتصر على التنقل في المناطق العمرانية فقط، وإنما تتيح الفرصة للابتعاد عن صخب الحياة اليومية لمسافة أطول.
P90378255_highRes_the-new-mini-electri