عطر Born in Roma للنساء

 

في هذا التغيير على مستوى التقاليد العطرية، أعادت الخبيرتان في صناعة العطور أماندين ماري وأونورين بلان[1] تحديد ما يُمكن اعتباره أنثويًا في العطور من أجل التوصّل إلى عطر جديد تمامًا: عطر زهريّ شرقي راقٍ بلمسة عصريّة تتمثّل في نسمات خشبية قوية.

 

تقوم التركيبة على ثلاثي من أزهار الياسمين المختارة من بين أجود النوعيات في العالم، تُضاف إليها خلاصة الفانيليا المسطحة الورق، وهي من أغلى المكوّنات في مجال صناعة العطور. وقد عزّزت أماندين ماري وأونورين بلان هذه الطبقات العطرية الغنية والراقية بلمسة الفلفل الوردي المنعشة وبجرعة كبيرة من النفحات الخشبية والحيوانية. وهو تحوّل يضرب عرض الحائط ما هو مألوف في صناعة العطور.

 

 

عطر Born in Roma للرجال

 

في هذه الحكاية الخاصة بالرجال والرامية إلى إحداث تغيير جذري، ابتكر الخبيران في صناعة العطور، أنطوان ميزونديو وغيوم فلافيني[2]، لمسة عصريّة مفاجئة: نفحات نجيل الهند الخشبية الفوّاحة، وسط الانتعاش المعدني للملح.

 

يقوم هذا العطر على مزيج من مركّز أوراق البنفسج ونجيل الهند المدخّن، يتّسم بطابع كلاسيكي إلى حين تسرّب النفحة المعدنية. الزنجبيل بلمسته التابلية، والملح بطابعه المعدنيّ، وتألّق نفحة خشبيّة عصريّة.

 

وقد استُلهمت هذه التناغمات الأنيقة والعصرية من روما نفسها: المدينة التي لطالما تداخلت فيها الأناقة بالحداثة، وحيث يتعزّز الطابع الكلاسيكي في مقابل الحياة غير التقليدية والنابضة بالحيوية.

 

تركيبة رقيقة وناعمة لكن لا تُنسى، محفوظة داخل قوارير رائعة.