لا يخفى على أحد أنّ العطلة الشاطئية في جزر المالديف توفّر أجواءً من العزلة والخصوصية التامة، سواء للّقاءات العائلية أو التجارب الرومانسية أو بكل بساطة لإعادة التواصل مع الذات بعيداً عن ضغوطات الحياة اليومية. ولحسن الحظّ، تقع جزر المالديف على مسافة قريبة بالطائرة (أربع ساعات في رحلة مباشرة) من الإمارات العربية المتحدة أو الوجهات الرئيسية من الهند. وفيما يستعدّ المنتجع لإعادة استقبال زوّاره اعتباراً من 27 سبتمبر 2020، تقدّم فلل أنانتارا كيهافا جزر المالديف عدّة باقات مميزة لمنح ضيوفها عطلة من العمر في جزر المالديف الساحرة.

 

 

باقة “الفلل والمساكن الحصرية”

كن من بين أوائل الضيوف الذين يقيمون في المساكن الشاطئية المجدّدة حديثاً، والمزوّدة بمسبح مع غرفتَي وثلاث وأربع غرف نوم، أو المساكن الكائنة فوق سطح المياه والمزوّدة بمسبح مع غرفتَي نوم. يحاكي التصميم الجديد لهذه المساكن الجمال الطبيعي للجزيرة، حيث أنه يتناغم تماماً مع محيطه فيما يجمع ما بين الديكور الداخلي المفتوح والرحب ولمسات التصميم الاستوائية من جهة، وبين تكنولوجيا المنزل الذكي ووسائل الراحة في المطبخ من جهة أخرى، ليصبح هذا المنتجع الخيار المثالي للارتقاء بالعطلة إلى آفاق جديدة في جزر المالديف. توفّر هذه المساكن المستكنة فوق مياه المحيط الهندي الرقراقة وجهةً مثاليةً لتمضية عطلة ممتعة برفقة الأصدقاء المقرّبين أو العائلة بمختلف أجيالها. وقد تمّ تزويدها بأبواب انزلاقية ممتدّة من الأرض إلى السقف ومطلّة على مناظر الطبيعة الغنّاء، على بعد خطوات قليلة من الشاطئ الخاص أو الأفق الأزرق اللامتناهي. علاوةً على ذلك، خصّص المنتجع حصّةً لنشاطات العافية واللياقة البدنية، حيث تمّ تزويد كل مسكن بصالة رياضية وبغرفة سبا خاصة به.

استفد من حسم لغاية 30% على حجوزات الإقامة في هذه المساكن من الآن ولغاية 23 ديسمبر 2020. تشمل الإقامة فطوراً وعشاءً يوميَّين بالإضافة إلى وجبات طعام مجانية للأطفال.

 

 

باقة “أفضل ما في كيهافا جزر المالديف”

استمتع بباقة من التجارب التي تنفرد بها هذه الوجهة والمتوفرة حصرياً في هذا الملاذ الرائع في المحيط الهندي. تشمل هذه الباقة المتميّزة ثلاث مغامرات من العمر وهي الغطس لمشاهدة أسماك المانتا الرائعة، وتأمُّل السماء المرصّعة بالنجوم من المرصد الفلكي الوحيد في جزر المالديف، وتجربة الطعام المذهلة في مطعم “سي” الذي يُعَدّ أحد المطاعم النادرة في العالم الكائنة في أعماق البحر.