يسر فنادق ومنتجعات فورسيزونز، الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، بالتعاون مع مجموعة غروبو ستاتيو (Gruppo Statuto)، إحدى الشركات الرائدة في تطوير الفنادق، أن تعلن أن قصر سان دومينيكو الشهير في تاورمينا يخضع لأعمال تجديد شاملة ليتم ضمه لمجموعة فورسيزونز وسيتم الكشف عنه باسم فندق فورسيزونز قصر سان دومينيكو تاورمينا.

يقع قصر سان دومينكو في مكان مثالي على قمة تل تاورمينا التي تعلو الشواطئ الشرقية لجزيرة صقلية، ويطل على خليج تاورمينا والبحر الأيوني. يتميز الفندق بتراسات متعددة مع إطلالات صافية على المياه المحيطة به وجبل إتنا، أحد مواقع التراث العالمي المسجلة لدى اليونسكو، بالإضافة لوجود نادي شاطئي، وحدائق نضرة، والعديد من المطاعم بما في ذلك مطعم برينسيبي تشيرامي الحائز على نجمتي ميشلان.

يتألف الفندق من مَعلَم دومينيكاني أثري من القرن الخامس عشر، بالإضافة إلى فندق غراند وينغ الذي تم إضافته عام 1896. تتميز غرف الضيوف والأماكن العامة بالطراز المعماري الأصيل والواجهات الأثرية من المبنى التاريخي. يُعد قصر سان دومينكو أحد أشهر الفنادق في العالم، وقد استقبل فيما مضى ضيوفاً بارزين على مر الزمن بمن فيهم أوسكار وايلد، وإليزابيث تايلور، وديفيد هربرت لورانس وغيرهم الكثير.

إلى جانب المناطق الطبيعية الخلابة التي تحيط به، تعد منطقة تاورمينا موطنًا للعديد من مناطق الجذب التاريخية التي لا يمكن حصرها، بما في ذلك المسرح اليوناني القديم وقصر كورفاجا من العصور الوسطى.

يقول جون دافيسون الرئيس والمدير التنفيذي لفنادق ومنتجعات فورسيزونز: “يعتبر قصر سان دومينيكو ملكية استثنائية في واحدة من أكثر الوجهات التاريخية الساحرة في إيطاليا، ونسعد بتوسعنا إلى هذه المنطقة عبر هذا الفندق المتميز، فبعد سنوات عديدة من الشراكة الفاعلة مع مجموعة غروبو ستاتيو وتحقيق النجاح في فندقنا بميلانو، فإننا نتشرف اليوم باختيارهم فورسيزونز لإدارة هذا الفندق الجميل، ونتطلع إلى ثمرة هذا التعاون بنجاح مشروعنا الجديد للترحيب بالضيوف في تجربة جديدة لأحد فنادق فورسيزونز في قصر سان دومينيكو”.

ومن جانبه علق جوزيبي ستاتيو، مالك مجموعة (غروبو ستاتيو): “نحن متحمسون للغاية للإعلان عن الفصل التالي من قصر سان دومينيكو كفندق من فنادق فورسيزونز. ونؤكد أننا على ثقة من جدوى استثمارنا الكبير في تجديد كافة أجزاء الفندق، مع الحفاظ على أجواء المعلم التاريخية ومعالم القصر الجميل، وذلك بما يتلاءم بشكل تام مع خدمة فورسيزونز الأسطورية لنخلق معاً تجربة الضيف الأكثر نجاحًا “.

وأضاف جوزيبي: “تعد تاورمينا وجهة رائعة وكم نتطلع إلى أن نشارك الضيوف القدامى والجدد كل ما تتميز به المنطقة بالتعاون مع فورسيزونز”.

من المقرر أن يترأس فندق فورسيزونز سان دومينيكو تاورمينا، لورنزو مارافيجليا كمدير عام، الذي انضم إلى فورسيزونز منذ عام 2015 كمدير إدارة الأغذية والمشروبات في منتجع فورسيزونز دبي شاطئ جميرا، قبل أن ينتقل إلى فندق فورسيزونز مركز دبي المالي العالمي كمدير للفندق. أشرف لورنزو بنفسه على مدار الأشهر العديدة الماضية في تاورمينا على فترة ما قبل الافتتاح للفندق، وكان مسؤولاً على تكوين فريق الفندق استعداداً للترحيب بالضيوف في أحدث تجربة فورسيزونز في إيطاليا قريباً.

بعد انتهاء التجديدات الشاملة، سيتم إعادة افتتاح الفندق ذي 111 غرفة وجناح، مع نادي الشاطئ الجديد، ومطعم جديد إلى جانب المطعم العريق برينسيبي سيرامي الحائز على نجمتي ميشلان، بالإضافة إلى العديد من المرافق الحالية والمناطق العامة التي سيتم إجراء التحسينات عليها. سيضم الفندق أيضًا منتجعاً صحياً على أحدث طراز مع سبع غرف للجلسات العلاجية وحمام سباحة داخلي وحمام تركي. يمكن للضيوف التطلع للخدمة الاستثنائية والاستمتاع بوسائل الراحة المتطورة عند زيارة قصر سان دومينيكو بتاورمينا، بعد أن أصبح أحد فنادق فورسيزونز التي حرصت على الحفاظ على ذات الأجواء التاريخية المحيطة بالفندق من كل صوب.