يقدم فندق الشيدي مسقط سلسلة من العلاجات الصحية التي تجمع الثقافة الشرقية والغربية لمدة 3 و 5 و 7 ليال.

يشمل هذا العرض استشارة مع مديرة السبا ، و عدد 2 من علاجات الطقوس الشرقية مدتها ساعتان ، وجلسات تدليك مدتها 90 دقيقة ، وجلسة تجديد الشباب مدته 60 دقيقة ، ومانيكير أو باديكير ورحلة لمشاهدة الدلافين.

يقع مكان إقامة هذه العرض في المنتجع الصحي الذي تبلغ مساحته 800 متر مربع ، حيث تجسد 13 جناحًا كاملًا من الفخامة والأناقة و خدمات اللياقة المخصصة على يد نخبة من أمهر المتخصصين في المجال. في السبا تعانق الفلسفة الشرقية الطقوس الأسيوية كما تقدم السبا طقوسًا كثيرة ومتنوعة للصحة والجمال المعتمدة على المبادئ الشاملة لطب الروائح والأيورفيدا والأعشاب الطبية.. بالإضافة إلى المنتجع الصحي ، يشمل عرض النقاهة الإستمتاع بحوض السباحة الطويل بطول 103 أمتار ، ونادي صحي مزود بأحدث معدات اللياقة البدنية ومعدات البيلاتس ، أوزان مجانية وجدار الكينسس وملعب التنس و كذلك امتداد 370 متر من الشاطئ الخاص.

قال مورتون جونستون – المدير العام للفندق : “للتأثير حقًا على نوع التغيير الذي نسعى إلى تحقيقه ، يجب أن تكون في مكان يلبي الاحتياجات في كل زاوية.”

افتتح GHM فندق الشيدي مسقط في شهر يناير من عام 2003. تم تصميم المنتجع من قبل يان ميشيل جاثي وتم افتتاحه على الساحة كأول فندق معاصر في سلطنة عمان ، حيث يمزج بين عناصر العمارة العمانية وعلم الجمال الزين.

يشمل عرض النقاهة الذي يستمر يومين إقامة لمدة ثلاث ليال في جناح نادي الشيدي ، و استشارة واحدة مع مدير السبا ، وجلسة طقوس شرقية أو طقوس التغليف المغذي لمدة ساعتين ، وجلسة تجديد الشباب تجميل مجدد لمدة 60 دقيقة ، ودرس طبخ واحد. يشتمل عرض النقاهة الذي يستغرق 4 أيام على إقامة لمدة خمس ليال إلى جميع مزايا اليومين ، بالإضافة إلى تدليك علاجي مدته 90 دقيقة ، ومانيكير أو باديكير ورحلة لمشاهدة الدلافين.

ويشمل عرض النقاهة لمدة 6 أيام الإقامة لمدة سبع ليال ، وجميع الفوائد لمدة 4 أيام ، فضلا عن اثنين من الطقوس وجلستين تدليك.