كشف ’كابيتال كلوب دبي‘ عن اكتمال المرحلة الأولى من عمليات التجديد بعد شهرين من الإعلان عن خطط التجديد والتطوير الشاملة لعام 2020، حيث سيحتفي نادي الأعمال الخاص والأبرز في دبي بهذه المناسبة عبر استضافة معرض يضم أعمال باباراتزي، فنان الشارع الشهير، وأعمالاً شهيرة لكل من آندي وارهول وبابلو بيكاسو بالتعاون مع ’سكونسي جاليري‘.

وسيستضيف ’كابيتال كلوب دبي‘، الوجهة الرائدة في منطقة مركز دبي المالي العالمي لممارسة الأعمال وتوسيع شبكة العلاقات والترفيه، أعمال بعض أبرز الأسماء في عالم الفن احتفاءً بإعادة افتتاح الطابق الرابع الذي تم تجديده مؤخراً. وسيتيح المعرض فرصة مشاهدة وشراء أربع مطبوعات فنية أصلية وفريدة لمارلين مونرو من إبداع الفنان آندي وارهول وثلاث طباعة فنية محدودة الإصدار لبيكاسو، بالإضافة إلى معرض فردي للفنان بابارتزي بعنوان ’وي آر أول هيومان – We Are All Human .

تجمع أعمال معرض ’وي آر أول هيومان – We Are All Human، الذي يستضيفه المعرض الجديد في ’كابيتال كلوب‘، أشخاص من مختلف الأعمار والمجالات ممن تركوا أثراً إيجابياً على الإنسانية. ويستمد باباراتزي المولود في جورجيا والمقيم في قبرص، إلهامه من الأفراد المتميزين والشخصيات التاريخية البارزة. ويعد هذا المعرض هو الأول له خارج أوروبا، حيث سيضم بعضاً من أعماله الأصلية، بالإضافة إلى ثلاث أعمال محدودة الإصدار. كما سيتضمن المعرض أعمالاً على ألواح ثنائية متشابكة تتضمن جزأين رئيسين من الجسم الإنساني للتعبير عن مفهوم الترابط الإنساني وتجسيد رسالة المعرض.

ويشتهر فنان الشارع باباراتزي بأنه من أشد المدافعين والداعمين لفن الشارع في قبرص، كما أنه من المعجبين بالمقاربات المختلفة للفن وعلاقته بالبيئة. ويسعى في أعماله إلى سد الفجوة بين فن الشارع والفنون التشكيلية الأخرى من خلال تجاربه المستمرة وابتكار أساليب مميزة لتقديم معنى وعمق جديد لما هو متعارف عليه تاريخياً وما هو جديد في عالم اليوم.

وبعد مشاركته وإشرافه على العديد من فعاليات فن الشارع الشهيرة حول العالم، يعمل بابارتزي حالياً على أعماله الفنية الخاصة في استديو ’باباراتزي آرت‘، وهو من الفنانين القلائل في قبرص المختصين بفن الجرافيتي وفن الشارع. وشارك باباراتزي في 5 معارض فردية و26 معرضاً جماعياً حتى اليوم، كما مثّل قبرص مؤخراً في معرض الاتحاد الأوروبي ’28 STARS‘ الذي استضافه ’GO جاليري‘ في أمستردام بهولندا، فضلاً عن مشاركته في فعاليات كاوناس عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2020 في كاوناس، ليتوانيا.