تشتهر دار المجوهرات الراقية الفرنسية فان كليف أند آربلز بإبداعاتها الساحرة وهي تفتخر بالإعلان عن أول معرض للتراث تنظّمه في الشرق الأوسط بعنوان كنوز وأساطير. وهذا المعرض الذي ينظّم بين 10 و 31 أكتوبر 2019 في البوتيك الجديد بدبي أوبرا بلازا، يسلّط الضوء على الخبرة والبراعة الحرفية للدار من خلال أكثر من 50 كنز من المجوهرات الراقية والابتكارات الثمينة. يغطي معرض كنوز وأساطير فترة تمتد إلى أكثر من قرن سطعت خلالها إبداعات عديدة تراوحت بين القطع الثمينة والإبداعات الاستثنائية عند الطلب فأسرت خلالها الدار أبرز شخصيات المجتمع الدولي بحسها الابتكاري وأحجارها الاستثنائية وعالمها الساحر.

ملوك وملكات، أمراء وأميرات، المهراجا والمهراني والعديد من أبرز شخصيات المجتمع الأرستقراطي كانوا من أعظم سفراء عصرهم حيث اختاروا تصاميم جديدة ميّزت فترات القرن العشرين من الآرت ديكو وصولاً إلى مصادر الوحي الشرقية في السبعينيات مروراً بحب الطبيعة المستمر. كل إبداع من المجموعة المعروضة تعود جذوره إلى أحد الأساطير اللامعة ويخبر قصة تاريخية مثيرة للاهتمام تعكس تطور الدار وأسلوبها الفريد عبر الزمن وعلاقاتها مع مختلف العائلات المالكة.