أعلنت “كوتش” عن إطلاق تشكيلتها الجديدة “كوتش × مايكل ب. جوردان” في أول تعاون إبداعي من نوعه مع مايكل ب. جوردان، الممثل والمنتج والوجه الدعائي العالمي لملابس “كوتش” الرجالية. وتستمد التشكيلة الجديدة إلهامها من التأثيرات الثقافية لجوردان ومجتمعه، وحبه لسلسلة قصص ناراتو اليابانية، وشغفه بتأدية أصوات الشخصيات الكرتونية. وتضم التشكيلة مجموعة من تصاميم الألبسة والأحذية والحقائب المناسبة لكلا الجنسين، وتعد أول تجربة لجوردان في تصميم الأزياء تحت إشراف مدير “كوتش” الإبداعي ستيوارت فيفرز.

وتم إطلاق تشكيلة “كوتش × مايكل ب. جوردان” بالشراكة مع “فيز ميديا”، وهي تجمع بين حرفية “كوتش” العالية وميل جوردان إلى الأزياء العملية والرموز التصويرية المأخوذة من سلسلة الأنمي والمانجا اليابانية الشهيرة ناراتو. وتضم التشكيلة باقة متنوعة من سترات الباركا، وجاكيتات الجينز، والكنزات الصوفية، وحقائب الظهر، والحقائب متعددة الاستخدامات، والأحذية العالية. وتضم تفاصيل فنية مميزة مثل الأكمام القابلة للإزالة، والأحزمة العملية، وأربطة الإغلاق المطاطية؛ بالإضافة إلى صور شخصيات ناروتو، وشعار “العين” الخاص بأبطال السلسلة مع إعادة تصميمه باستخدام رسم حرف C الكلاسيكي لشعار “كوتش”. وترتبط هذه الإشارات بقصة شخصية ناروتو أوزوماكي، النينجا الشاب الذي يبدأ رحلته كشخص غريب ليحظى فيما بعد باحترام مجتمعه ويعمل مع أصدقائه لحماية هذا المجتمع. وتتشابه خلفية ونشأة شخصية ناروتو مع قصة جوردان نفسه كشخص يسعى إلى بناء جسور التواصل داخل وخارج هوليوود، كما تعكس في مضمونها شجاعة “كوتش” والتزامه تجاه المجتمع.

وأطلقت “كوتش” حملة ترويجية للتشكيلة تجمع قيم الدار وبراعتها الحرفية مع مهارات جوردان السينمائية ورموز ناروتـو الغامضة. ويجسد فيلم الحملة رؤية جوردان بعـدسة راشيل موريسون التي تعاونت مع جوردان سابقاً كمديرة للتصوير في فيلم النمر الأسود (Black Panther). وتم التصوير في أحد شوارع طوكيو المتلألئة بأضواء النيون، وتتأرجح مشاهده بين العصر الحديث والواقعية السحرية مع التركيز على قوة الارتباط بينهما.