يسر علامة المجوهرات الفاخرة تاناش والتي تتخذ من دبي مقراً لها أن تعلن عن إطلاق أحدث ماساتها والمطورة في المختبر. يقدم هذا الخط البديل الجديد للمستهلكين الجودة والقيمة بالاضافة الى الاستدامة على عكس الماسات الموجودة في الطبيعة. و توفر هذه الأحجار التي تم إنشاؤها في المختبر ضمانًا بأن الماس قد تم تحضيره باستخدام ظروف عمل آمنة ونظيفة حيث يتم التعامل مع الموظفين بشكل عادل.

الماس الذي تم إنشاؤه في المختبر هو ماس حقيقي يزرع داخل المختبر باستخدام تقنية متطورة تحاكي عملية زراعة الماس الطبيعي. والنتيجة هي ماسة من صنع الإنسان تشبه كيميائيًا وجسديًا وبصريًا نفس تلك التي تكونت تحت سطح الأرض. بالإضافة إلى المزايا البيئية والأخلاقية للماس المصنع في المختبر، فهي أيضًا أرخص بنسبة 35٪ إلى 40٪ من نظيراتها الطبيعية.

يأتي هذا القرار الواعي بتقديم الماس المزروع في المختبر حيث لاحظت العلامة التجارية زيادة في عدد العملاء الذين يبحثون عن الماس المستخرج من مصادر تلتزم بأخلاقيات العمل والتجارة العادلة. تضم هذه المجموعة الجديدة من مجوهرات Tanaché 25 نمطًا فريدًا مكونًا من الخواتم والأقراط والأساور والقلائد. وكما هو الحال مع مجموعات أخرى من مجوهرات Tanaché Jewels، فإنها توفر للعملاء الفرصة لتصميم قطع مخصصة حسب الطلب وفقًا لما يحبون.

About The Author