منذ حوالي 90 عامًا، أطلقت جيجر- لوكولتر ساعة يد أصبحت تصميمًا كلاسيكيًا في القرن العشرين، وهي “ريفيرسو” التي جمعت ببراعة بين الشكل والأداء، وباتت إحدى الساعات المميّزة على الإطلاق، ولا تزال تحتفظ بالطابع المبتكر والعصري نفسه إلى يومنا.

 

تقدّم الدار العريقة في عام 2020 نسخة جديدة وجميلة من أكثر موديلاتها النسائية إثارة للإعجاب، وهي ساعة “ريفيرسو وان”. وتكتسي ساعة “ريفيرسو وان” لونًا نابضًا وحلّة راقية جديدة في هذه المجموعة. متميّزة، على غرار جميع موديلات “ريفيرسو” بالطابع القوي والنقي الذي تتسم به المجموعة المستوحاة من تصميم “آرت ديكو” الفريد، وتزدان بثلاثة أخاديد مستقيمة ترسم معالم حافتي القفص العلوية والسفلية.

 

ريفيرسو وان رد-واين

 

تجسّد ساعة “ريفيرسو وان” الأنوثة بأسلوب كلاسيكي راقٍ من خلال قفصها الممدود، المستوحى تصميمه من أول موديل “ريفيرسو لايدي” المبتكر في عام 1931، وصفٍ من الماس المرصّع ترصيعًا حبيبيًا يُحدّد الأخاديد على حافتي القفص العلوية والسفلية. بالإضافة إلى الخطوط الرفيعة التي تسلط الضوء على زوايا الميناء الأربع، حيث تتجلى الأرقام العربية الأثيرية والناعمة التي تبدو وكأنها رُسمت باليد.

 

تلقّى هذا التصميم الجميل والرصين في عام 2020 نفسًا جديدًا من الألوان الزاهية، كالميناء الذي اكتسى اللون الأحمر الخمري. ويظهر لمعانه الناصع بعد طلاء تضفير زخرفة أشعة الشمس الدقيقة مرات عديدة باللاكر ويزداد رونقه بالأرقام البيضاء واللمعان الناعم للقفص المصنوع من الفولاذ المصقول صقلاً لامعاً. وأخيرًا، يتيح اللون الأحمر الخمري للحزام المصنوع من جلد التمساح انسجامًا مثاليًا مع الميناء.

 

يبدو ظهر قفص ساعة “ريفيرسو وان” المصنوع من الفولاذ الصلب مثل اللوحة البيضاء التي تدعو صاحب الساعة إلى إضفاء طابعه الشخصي بالنقش الذي يفضله، سواء أكان رسالة مميّزة أو تاريخًا هامًا أو رسمًا يطلبه. وتزخر هذه التصاميم بإمكانيات لا نهاية لها بقدر مهارات المصممين وحرفيي النقش لدى مصنع جيجر- لوكولتر.

 

وتحتفي ساعة “ريفيرسو وان” الجديدة الحمراء الخمرية بلون يعبّر عن الحب والطاقة الإيجابية، وتضفي لمسة أنوثة عصرية ومبتهجة على مجموعة “ريفيرسو”.