دعى منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا أن يدعو الضيوف للعودة إلى الملاذ الشاطئي الفاخر، فيما يعيد فتح أبوابه رسمياً في 1 أكتوبر 2020.

يستطيع الضيوف الاستفادة من حسومات رائعة مع العرضين الجديدَين المميّزَين. إحجز إقامتك في فللنا وغرفنا المطلّة على الحديقة والبحر والتي تنفرد بتصميم مفعم بالأناقة، واستمتع بتجارب طعام لا مثيل لها في مطاعمنا المذهلة. واعلم أنّ فريق منتجع البليد يجهّز نفسه لاستقبالك في “نمط حياتنا الجديد” حتى تشعرَ بالراحة والأمان طوال فترة إقامتك.

ملتزمون تجاه رفاهية ضيوفنا

يطبّق المنتجع إجراءات الصحّة والسلامة الجديدة التي تتجاوز التدابير الصارمة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية، بدءاً من تسجيل الدخول وتعقيم الأمتعة وصولاً إلى جداول التنظيف المُعزَّزة بأحدث ما توصّل إليه عالم التكنولوجيا في مجال التنظيف. علاوةً على ذلك، ستلتزم مطاعمنا بقواعد التباعد الاجتماعي وبتحضير الوجبات المختارة من القائمة بعناية تامة وتقديمها إلى الطاولة. كما سيتمّ تزويد غرف الضيوف بمجموعة جديدة من مستلزمات التنظيف. وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ المنتجع قام بتعيين مساعد جديد للضيوف من أجل الإشراف على تطبيق كافة المعايير حرصاً على صحتك وسلامتك في جميع الأوقات لتستمتع بإقامتك مرتاح البال.

استمتع بشاطئ خاص

اختر بين العرضَين المذهلَين واستفد من حسومات لا تتكرّر على إقامتك في منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا. نقدّم للمقيمين في عُمان ودول مجلس التعاون الخليجي عرض عطلة يشمل إقامةً في فيلا مزوّدة بحوض سباحة خاص، وفطوراً يوميّاً وحسومات بنسبة 30% في سبا أنانتارا وكافة مطاعمنا.

إحجز إقامةً لمدة خمس ليالٍ أو أكثر واستفد من حسومات إضافية على الغرفة أو الفيلا، وثلاجة صغيرة مجانية، وعشاء باربكيو، وجلستَي تدليك وخدمة غسيل ملابس مجانية. استمتع بالعودة إلى الحياة الطبيعية بين رحاب ملاذنا الغنيّ بالمساحات الخضراء وحوض السباحة مترامي الأطراف والشاطئ الخاص وسط مناخ معتدل. وانغمس في التراث العُماني مع رحلات في النهار إلى مواقع تاريخية مجاورة وتنزّه بين أحضان الجبال الساحرة.

راحة بال الضيوف

وفي هذا الإطار، يطمئن محمد وزير، المدير العام لمنتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا، الضيوف قائلاً: “أحرصُ وكافة أفراد الفريق في المنتجع على تزويد الضيوف بإقامة باعثة على الاسترخاء قدر الإمكان. وفي إطار التزامنا بنهج أنانتارا الشامل للخدمة، ندرك تماماً ضرورة تكثيف الاهتمام بالضيوف لضمان راحة بالهم. أتطلّع لاستقبال الضيوف من جديد في هذا الملاذ الذي أسميّه منزلاً ثانياً، ونتوق لتزويدهم بخدمات ضيافة نابعة من القلب.”

استمتع بالعودة إلى أجواء الرفاهية والترف العُمانية في منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا.

About The Author