ودعت مصر علم من أعلام الكوميديا العربية طلعت زكريا الملقب بطباخ الريس بعد فيلمه الشهير طباخ الريس ولقد قدم غيرها العديد من الأفلام وطبع البسمة والضحكة لملايين المشاهدين
وكان طلعت زكريا فارق الحياة أمس عن عمر ٥٨ عاما وبعد مسيرة حافلة بالنجاحات والنجومية خولته الوصول إلى مصاف نجوم الفئة الأولى في الدراما والسينما العربية.
هذا وقد نعت شركة العنود برودكشن للإنتاج الفني الفنان المصري طلعت زكريا واصفةً رحيله بالخسارة العميقة للحركتين الفنية والثقافية في العالم العربي، مذكرةً بأن آخر أعمال طلعت كان من إنتاجها.
وقال مدير الشركة المنتج أمير الأشمل في تصريحات خاصة إن رحيل طلعت زكريا شكّل ضربة في الصميم لعالم الكاميرا العربي، مشيدا بصفات الفنان وخصاله الحميدة.
وقال:” كان قريبا من القلب، ومحب لكل من حوله، ومحبوب من الجميع، وملتزما بكل مواعيد العمل والتصوير. وأهم ما تميز به هو التواضع والقرب من الكبار والصغار على حد سواء”.
وأضاف:”سيبقى خالدا في ذاكرة عشاق طلعت زكريا أن آخر عمل أداه، كان فيلم بعد الخميس الذي أنتجته شركتنا -العنود برودكشن- وتم تصويره في الإمارات قبل فترة وسيعرض على السينما العربية في القريب من الزمن”.
وتقدم الأشمل باسمه واسم شركته والعاملين فيها، بأحر التعازي لعائلة النجم العربي وعشاقه، سائلا الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه خاتمة الاحزان لديهم.
يشار إلى أن فيلم بعد الخميس الذي اختتم به طلعت زكريا مسيرته وحياته، سيعرض في وقت قريب وفيه يؤدي دور البطولة إلى جانب نخبة من نجوم الفن
1