خلال السنوات الماضية استطاعت المرأة الإماراتية بشكل خاص والعربية بشكل عام أن تتجاوز العديد من التحديات التي تقف في طريق تقدمها المهني. وهنا إضاءات من نوع خاص على بعض السيدات الملهمات في مجالهن.  

 

ريم بن كرم

أكدت ريم بن كرم مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في “يوم المرأة العالمي”: يشكل يوم المرأة العالمي مناسبة سنوية للاحتفاء بعطاءات وتضحيات المرأة في كل مكان في العالم، هذه العطاءات التي أسست لمنجزاتنا اليوم وألهمتنا العزيمة على مواصلة المسير لتحقيق المزيد، كما تشكل هذه المناسبة فرصةً للتذكير بأن مسيرة الارتقاء بالمرأة وتمكينها من الكفاءات والقدرات التي تشهد مستجدات يومية، هي مسيرة متواصلة لا حدود ولا نهاية لها، تستمد قوتها على الاستمرار من رعاية المجتمع ودعم المؤسسات الرسمية، وقبل كل شيء من إيمان المرأة بقدراتها وإمكانياتها.

في هذه المناسبة نهنئ سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، ونعبر عن تقديرنا للدعم اللامحدود الذي تحظى به المرأة الإماراتية لتكون نموذجاً إقليمياً وعالمياً للشراكة والريادة الاقتصادية والاجتماعية.

لقد توجت مؤسسة نماء مسيرتها للعام 2019 بإطلاق منصة “ارتقاء” لتمكين النساء في المجتمعات متوسطة ومنخفضة الدخل من المساهمة في تنمية وتقدم بلدانهن، لتضاف إلى قائمة مبادرات وبرامج نماء المحلية التي صممت لتحقيق الشمول في تنمية دور المرأة في كافة القطاعات، وللتأكيد على الدور التنموي العالمي لمؤسسة نماء وباقي مؤسسات الإمارة.

 

الشيخة هند بنت ماجد القاسمي

أما الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة فقد قالت بمناسبة “يوم المرأة العالمي”: عقود طويلة مرت والعالم يحتفل سنوياً بيوم المرأة العالمي، الكثير من المنجزات تحققت والكثير لا يزال ينتظر مع تفاوت كبير بين مجتمع وآخر. نحن في دولة الإمارات العربية المتحدة، محظوظين بوجود قيادة وضعت تمكين المرأة والارتقاء بمكانتها وتسهيل ممارسة أعمالها وريادتها الاقتصادية في قلب أولوياتها، فعزيمة المرأة وحدها لا تكفي إلا إذا وجدت بيئة حاضنة ومجتمع داعم ومؤسسات تشاركها طموحها.

بدعم وتوجيه من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، يواصل مجلس سيدات أعمال الشارقة مسيرته في دعم رائدات الأعمال وتعزيز معرفتهن بطبيعة الأسواق وتوجهاتها، وتنسيق العلاقة بينهن وبين نظيراتهن إقليمياً وعالمياً، إلى جانب تهيئة المناخ في إمارة الشارقة لتكون الإمارة بيئة صديقة لرائدات الأعمال.

وعلى الرغم من التقدم الكبير الذي أحرزته المرأة الإماراتية في ريادة الأعمال بفضل الدعم والرعاية، إلا أننا لا زلنا نطمح للمزيد، فالريادة ليست مكانة تحققها المرأة بقدر ما هي دور تؤديه وواجب تلتزم به تجاه اقتصاد بلدها ومشروعها التنموي ومسيرتها نحو التنافسية العالمية،