بات الحلمُ حقيقيةً مع منتجع فيلا برايفت آيلند، هذا الملاذ الفائق الحصرية والذي يتخطّى معايير الترف بأشواط. صُمّمت هذه الوجهة الفريدة بحيث تجسّد أفضل ما في هذا الأرخبيل البديع، إذ تغمرها السماء الزرقاء الصافية ومياه المحيط الهندي الفيروزية الرقراقة. يُدعى هذا الملاذ الخاص باسمٍ يمزج بأناقة بين الثقافة المالديفية والفخامة المعاصرة، ويعني “جزيرة السلاحف” باللغة المحلية – تيمّناً بأجيال من السلاحف البحرية التي توافدت إليه لتعشّش وتفقس.

علاوة على ذلك، استوحي تصميم المنتجع من هذا الموضوع، إذ تسود العقارَ أشكالُ السلاحف فضلاً عن ألوان قوقعتها وأنماطها المختلفة.

كما سيتمتع الضيوف القادمون بالطائرة المائية بمشاهدة الجزيرة من فوق ليلاحظوا أنّها تشبه جسم السلحفاة، فيما بُنيت الفلل الحصرية على سطح المياه بحيث تشبه رأس السلحفاة. ويحرص منتجع فيلا برايفت آيلند كذلك الأمر على توفير متّسع من المجال لزوّاره البحريين أيضاً، إذ يعتمد خطة لحمايتهم أثناء عملية التفقيس وبعدها.

لا تتخطى مساحة المنتجع 20 هكتاراً، أي حوالي نصف كيلومتر في أي اتجاه، الأمر الذي من شأنه أن يوفر الحصرية والخصوصية معاً.