إن كل ما تحتاجه أحياناً هو الحب، هذا ما بدر إلى ذهن لمياء عابدين عندما بدأت بتصميم مجموعة فريدة من فساتين السهرة لظهورها الأول في أسبوع الموضة العربي.

حيث قالت لمياء أثناء وضعها اللمسات الأخيرة على تصاميمها النسائية: ‘لطالما كنت متحمسة وفخورة لتمثيل بلادي في محافل الموضة العالمية، فمصدر فخري وسعادتي هو تقديم العباءة بأسلوبٍ عالمي حقيقي، سواء أكان ذلك من خلال ارتداء عدة شخصيات موضة عالمية لتصاميمي مثل جوليانا رانكيك وكيمورا لي سيمونز ونيكول ريتشي وجادا وويلو سميث ولورا مارانو نجمة ديزني اليافعة، أو من خلال المشاركة في أسابيع الموضة الدولية. ومن الرائع حقاً أن أكون جزءاً من أسبوع الموضة العربي الذي يمنح الفرصة للمواهب العالمية للظهور ويسلط الضوء على التصاميم والأزياء والملابس النسائية والفن. تغمرني سعادةٌ كبيرة للمشاركة بمجموعتي الأولى من فساتين السهرة والعباءات البراقة على عدة منصات عرض مع فريق دولي من هواة الموضة.’

كقصيدةٍ غنائية عن قصص الحب الخالد، قامت لمياء بتصميم مجموعةٍ متنوعة خيالية ومترفة من الفساتين والعباءات التي ستجذب كل شخصيات الموضة الرومانسية.

حيث علقت لمياء على ذلك قائلة: ‘لطالما أسرتني قصص الحب، كتلك التي قصتها إلي جدتي عن ليلى ومجنونها، وقصة روميو وجولييت المأساوية لشيكسبير والأزياء الأيقونية لسكارليت أوهارا في الفيلم الكلاسيكي الرومانسي ‘‘ذهب مع الريح’’، فولعي بحكايات الحب قد صدح في تصاميمي الرومانسية.’

وأضافت: ‘بعضٌ من التفاصيل التي أضفتها على مجموعتي الأخيرة كان القماش المزهّر والمطبّع، والكشكش والثنيات، والدانتيل والحرير، فقد ركّزت في تصاميمي على مزج البريق مع القماش المزخرف والمطرز لمنح السحر الأنثوي للتصاميم الرومانسية نسيجاً أكثر طبيعية وإثارة.’

تقوم المجموعة بعرض الرومانسية عبر الزمن، حيث يمكنكم إيجاد فساتين جورجيت الحريرية الفضفاضة وفساتين ذات أزهار مطبوعة وفساتين دانتيل، وتتخللها أقمشة أكثر غنى بالإضافة إلى الحرير الفاخر والمخمل والأقمشة المطرزة، كما يمكنكم رؤية لمسات من ريش النعام والدانتيل المزخرف والنسج الدمشقية المزدوجة والأقمشة المزركشة والأنماط الفضفاضة والفساتين التي تضفي العلو للخصر وأقمشة جاكار في المجموعة. كما لم تخلو المجموعة من الطبعات ذات النقوش الأنيقة وأقمشة الباروك ذات الأزهار وأقمشة توال دو جوي المعقدة، والتي تظهر السحر الأنثوي المطابق للحقبة الرومانسية. والتعقيد المقصود في بعض الطبعات ذات الأزهار تعطي تصاميم لمياء الأخيرة نمطاً حرفياً والذي كان متوقعاً هذا الموسم.

وبالإضافة إلى فساتين وعباءات السهرة، قامت لمياء بعرض سلسلة من فساتين العرس ذات النمط الرومانسي، حيث تملك هذه الفساتين أشكالاً فضفاضة وطبقاتٍ من الدانتيل وزخرفاتٍ وتطاريز متقنة، كما أنها مصصمة حسب الطلب ليحكوا قصة حب عن عروس تحمر خجلاً ستزين الفستان. لن تجدوا فستانين مثل بعض، فكل قصة حب تحتوي على لمسة شخصية.