أعلن فندق كونراد المالديف جزيرة رانغالي عن دعمه الكامل لزيادة رحلات الخطوط الجوية السعودية إلى مرتين أسبوعيًا إلى مالي، وتحويل جزر المالديف على وجهة جديدة بالنسبة للمسافرين القادمين من منطقة الشرق الأوسط في المستقبل. وتماشياً مع زيادة الرحلات الجوية، فإن فندق كونراد المالديف جزيرة رانغالي، قام بإعداد مجموعة من الخدمات والمرافق التي تسمح للمسافرين القادمين من الشرق الأوسط بقضاء أوقات سعيدة والاستمتاع بإقامتهم مع ثقتهم الكاملة بأن المنتجع سيضمن لهم كل متطلباتهم واحتياجاتهم خلال فترة تواجدهم.

وشهدت المالديف زيادة بنسبة وصلت إلى 12.8 بالمائة بعدد السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط إليها من 2014 إلى 2015، وتمثل 3.4 بالمائة من عدد السياح القادمين1، حيث يشكل السياح القادمون من المملكة العربية السعودية النسبة الأكبر تليها الإمارات العربية المتحدة، كما تضاعفت أعداد الزائرين منذ الإعلان عن زيادة الرحلات الجوية.

ولا تقتصر المكانة الفريدة التي يحتلها فندق كونراد المالديف جزيرة رانغالي لكونه يتضمن أكبر مجموعة من المطاعم في جزر المالديف، ولكنه أيضًا المنتجع الوحيد الذي يمتد على جزيرتين، ويقدم ثلاث تجارب مميزة. وتعد جزيرة رانغالي فينولو الأكبر بينها، وتعد وجهة للعائلات ومقرًا للرياضات والرحلات البحرية. أما جزيرة رانغالي فتتضمن فيلات مائية منعزلة ومركز رعاية صحية فوق الماء ومطاعم تقدم المأكولات الفاخرة.