كشفت دار الساعات السويسرية المستقلة «فريدريك كونستانت» عن ساعة ذكية راقية وذلك في شراكة مع «أحمد صدّيقي وأولاده»، أكبر موزع للساعات السويسرية في منطقة الشرق الأوسط.

وتم إطلاق الساعة الذكية المميزة خلال مأدبة فطور أقيمت في »فورتنوم آند ماسون «حضرها سيباستيان كريتيني، المدير التنفيذي لدى «فريدريك كونستانت» لمنطقة آسيا، وعبدالحميد أحمد صدّيقي، نائب رئيس مجلس الإدارة لدى «أحمد صدّيقي وأولاده»، ومحمد عبدالمجيد صدّيقي، الرئيس التنفيذي للقسم التجاري لدى « أحمد صدّيقي وأولاده» إلى جانب عدد من الصحفيين والإعلاميين المدعوين لتغطية الحدث.

وخلال اللقاء، قال سيباستيان كريتيني، المدير التنفيذي لدى «فريدريك كونستانت» لمنطقة آسيا: “نحن سعداء بإماطة اللثام عن الجيل المقبل من الساعات الذكية والعصرية والأنيقة في شراكة مع أحمد صدّيقي وأولاده. لقد أخذت فريدريك كونستانت بزمام المبادرة بين دُور الساعات السويسرية الشهيرة في إطلاق هذه الفئة من الساعات الذكية فائقة التقنية، ومن أبرز سماتها الوظائف المتعلقة بالصحة والعافية واللياقة البدنية بما ينسجم مع أنماط الحياة العصرية المليئة بالحركة. ولاشك أن دولة الإمارات العربية المتحدة من أهمّ أسواقنا في المنطقة لما يُعرف عن القاطنين فيها من ذوق رفيع وشغف باقتناء الساعات التي تجمع بين التصاميم الكلاسيكية والتقنية الذكية، لذا نحن واثقون أن الساعة الذكية الجديدة من فريدريك كونستانت ستنالُ إعجاب الكثيرين في الدولة”.