أحرزت سيارة GT R[1] من مرسيدس-AMG أسرع زمن على الإطلاق لاجتياز دورة على حلبة “نوربورغرينغ نوردشلايفه” خلال تجربة للقيادة أجرتها مجلة “سبورت أوتو”. فخلال زمن قدره 7:10.9 دقيقة، انطلق الطراز القوي والجديد ضمن مجموعة سيارات AMG عبر مسارات “الجحيم الأخضر” بشكل أسرع من أي سيارة رياضية أخرى تم اختبارها من قبل المجلة المتخصصة في رياضة السيارات.

بانطلاقها عبر مسارات “الجحيم الأخضر” في غضون 7:10.9 دقيقة فقط، كانت سيارة GT R من مرسيدس-AMG أسرع من أي سيارة رياضية أخرى تم اختبارها على الإطلاق. من هنا، تستحق هذه السيارة التي تولد قوة مقدارها 430 كيلووات (585 حصان) لقبها الجدير “وحش الجحيم الأخضر”. إن اجتياز دورة على حلبة “نوردشلايفه” الأسطورية، التي تصنّف بأنها أصعب حلبات السباق في العالم، يعتبر بمثابة الاختبار الأكثر شمولية لأي سيارة رياضية.

وفي هذه الحلبة الاستثنائية للسباق، فإن مسار “الجحيم الأخضر” في “نوربورغرينغ” بالتحديد هو المكان الذي قضت فيه سيارة GT R من مرسيدس-AMG معظم مراحل تطويرها. وتشهد العديد من الابتكارات والتعديلات أن هذه السيارة الرياضية تحمل جينات السباق في دمائها. وترتكز الأسس الراسخة لديناميكيات القيادة الاستثنائية هذه على مفهوم المحرك المثبّت في المنتصف خلف المحور الأمامي مع محور ناقل، ومحرك التوربو المزدوج V8 بقوة 430 كيلووات (585 حصان)، ونظام التعليق المعدّل على نطاق واسع، والديناميكيات الهوائية المتطورة، والتوجيه النشط للعجلات الخلفية، وإطارات العجلات حسب الطلب، والتصميم الذكي خفيف الوزن.

[1] استهلاك الوقود لسيارة AMG GT R (مجموع): 11.4 لتر/ 100 كم؛ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (مجموع): 259 غ/ كم