عام 2017، احتفلت دار AKILLIS الفرنسية للمجوهرات بمرور عشرة أعوام على تأسيسها على يد كارولين غاسبار، وقد تكلّلت هذه السنوات بالريادة والخبرات المتطوّرة في صياغة المجوهرات والدقّة. ويعود الفضل في ذلك إلى مصمّمة أثبتت إصرارها على ابتكار قطع مثالية تتّسم بتفاصيل دقيقة منقطعة النظير.

لتلبية هذا الإبداع، كان لا بدّ على AKILLIS أن تؤسّس مشاغل خاصة بها في جنوب فرنسا حيث تُحيي أساليب صياغة المجوهرات التقليدية، وتُخصّص مصهراً ومسبكاً خاصاً لكل معدن، ويحرص صانعو المجوهرات والحرفيون المتخصصون على صياغة التصاميم من أجود المواد كالذهب والألماس والأحجار الكريمة النفيسة.

تعمل المشاغل بدافع شغف ابتكار القطع الاستثنائية، وهي على أهبّة الاستعداد لمواجهة أي تحدّي، إن كان تصنيع رصاصة مدوّرة ومجوّفة لا تظهر عليها آثار اللحام لتشكيلة AK، أو تشكيل أقراط Cruella الدقيقة، أو نفح الحياة والتفاصيل الواقعية في المجوهرات المصمّمة على شكل حراشف الأفعى.

يتجلّى هذا الابتكار الذي لا يعرف حدوداً في فنّ صياغة المجوهرات الراقية الفرنسي. في هذا الإطار، تُصمّم كل قطعة في مشاغل AKILLIS في ليون على يد حرفيّ يستخدم أحجاراً انتقاها فريق الدار المختصّ في المجوهرات الكريمة.

أمّا القسم الذي يُعنى بالتصاميم حسب الطلب، فيمنح الحرية معنًى جديداً، وقد أثبت بفضل لائحة طويلة من التصاميم الرائعة أنّه يستطيع تحويل أي حلم إلى حقيقة. يستدعي كل تصميم مهارات كافة الفريق في مشاغل AKILLIS، بدءًا من تلوين الأحجار وصولاً إلى تثبيتها ووضع اللمسات النهائية.

لم تكن هذه الحرية ممكنة لولا قدرة كارولين غاسبار المذهلة على اقتناص الفرص التي تقدّمها الحياة. فكارولين متمدّنة وراقية، لكنّها في نفس الوقت متعلّقة بالخبرات الفرنسية في مجال صناعة المجوهرات، وقيمها مكرّسة في أقسام مشاغل AKILLIS برمّتها التي تحرص على الاستقلالية والتميّز.

About The Author